الحكومة الإسرائيلية تناقش اقتراح قانون أساس يهودية الدولة الأسبوع القادم

الحكومة الإسرائيلية تناقش اقتراح قانون أساس يهودية الدولة الأسبوع القادم

 وسط توقعات بأن يلقى تأييدا جارفا من قبل وزراء "البيت اليهودي" وغالبية وزراء "الليكود"، من المتوقع أن تناقش اللجنة الوزارية للتشريع اقتراح "قانون أساس" ينص على أن "إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي".

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"، الصادرة صباح اليوم الأربعاء، فإن اللجنة الوزارية للتشريع ستناقش الأحد القادم اقتراح "قانون الأساس" المشار إليه، والذي تقدم به عضو الكنيست زئيف ألكين من "الليكود".

وبحسب الصحيفة فإن "الاقتراح يتضمن تعريف إسرائيل على أنها دولة قومية للشعب اليهودي، ما يقضي بإخضاع النظام الديمقراطي إلى الهوية القومية اليهودية".

يشار إلى أنه سبق وأن قدمت اقتراحات قوانين مماثلة، بادر إليها كل من إييليت شاكيد (البيت اليهودي)، وياريف ليفين (الليكود)، وعضو الكنيست السابق آفي ديختر.

وكان قد تأجل النقاش في اقتراح القانون عدة مرات في أعقاب ضغوط من وزيرة القضاء تسيبي ليفني التي تعارضه. وبحسب "يديعوت أحرونوت" فمن المتوقع أن يتسبب اقتراح القانون بنقاشات حادة في داخل الائتلاف الحكومي.

يشار إلى أن ليفني كانت قد شكلت في السابق لجنة برئاسة البروفيسور روت غفيزون لدراسة بنوده. وقالت ليفني يوم أمس إنه في حال حصول الاقتراح بصيغته الحالية على غالبية في اللجنة فإنها ستقدم اعتراضا للحكومة بهدف تجميده.

ورغم المعارضة المتوقعة لاقتراح القانون، إلا أن ألكين قرر تقديم اقتراحه، حيث يتوقع أن يلقى تأييدا جارفا من قبل وزراء "البيت اليهودي" وغالبية "الليكود".

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المتوقع أيضا أن يدعم رئيس الحكومة، بنيامين نتانياهو، اقتراح القانون. وكان قد صرح قبل نحو شهرين بأنه ينوي الدفع باقتراح القانون في الدورة الشتوية الحالية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018