"موقف إسرائيل من صفقة تزويد مصر بصواريخ أس300 غامض"

"موقف إسرائيل من صفقة تزويد مصر بصواريخ أس300 غامض"

بعد أن أحبطت الولايات المتحدة وإسرائيل صفقة لبيع صواريخ روسية متطورة من طراز 'أس 300' لإيران وسوريا، قالت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' إن موقف إسرائيل الرسمي غير واضح بشأن تزويد هذا النوع من الصواريخ لمصر بالرغم من أنها مارست ضغوطا شديدة على روسيا لإحباط ثفقة مماثلة مع سوريا وإيران.

وقال المعلق العسكري في صحيفة 'يديعوت أحرونوت'، أليكس فيشمان: ' من غير الواضح ما هو موقف إسرائيل الرسمية من صفقة بيع صواريخ أس 300 الروسية لمصر. مضيفا: مع ذلك لا شك بأن دخول هذا الصاروخ للشرق الأوسط يشكل عقبة كبيرة أمام سلاح الجو الإسرائيلي، لأن الحديث يدور عن منظومة متطورة تغطي مساحات شاسعة من الشرق الأوسط بشكل غير مسبوق.

وأكد المعلق العسكري إن إسرائيل والولايات المتحدة مارستا ضغوطا شديدة على روسيا ونجحتا في منع تزويد سوريا وإيران بهذا النوع من الصواريخ بعد أن وقعتا  عقد شراء معهما، لأن الحديث يدور عن صاروخ كاسر للتوازن العسكري القائم ويقوض معادلة التفوق الجوي الإسرائيلي في المنطقة.

وأضاف أن وسائل إعلام مصرية أكّدت وصول صواريخ أس 300 للشرق الأوسط وأن الجيش المصري بدأ بنصب منظومة الصواريخ  على الأراضي المصرية. مضيفا أن الحديث يدور عن صاروخ متطور بمدى 200 كم وهي المرة الأولى التي تنتشر في الشرق الأوسط.

وكانت تقارير أمريكية ذكرت نهاية السنة الماضية أن مصر وقعت عقدا مع روسيا لتزويدها بصواريخ أس 300 المتطورة.

وأس 300 هو صاروخ روسي مضاد للطائرات والصواريخ الباليستية أثار رعم إسرائيل لأنه يعني كسر التوازن الذي يعتمد على التفوق الجوي الإسرائيلي.  

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية