مصادر في الليكود: كحلون للمالية وليبرمان لن يعين وزيرا للأمن

مصادر في الليكود: كحلون للمالية وليبرمان لن يعين وزيرا للأمن

قالت مصادر في حزب الليكود، مساء اليوم الأربعاء، أن بنيامين نتنياهو، سيعين رئيس حزب 'كولانو'، موشيه كحلون، وزيرا للمالية، والرجل رقم 2 في حزبه، يوءاف غالانت وزيرا للأمن الداخلي، فيما استبعدت هذه المصادر تعيين رئيس حزب 'يسرائيل بيتينو'، أفيغدور ليبرمان، وزيرا للأمن.

ونقل موقع nrg عن قياديين في الليكود قولهم إنه توجد تفاهمات أولية بين طاقمي المفاوضات عن الليكود و'كولانو' بشأن الحقائب الوزارية التي ستُمنح ل'كولانو'، وبينها حقيبة المالية لكحلون وحقيبة الأمن الداخلي لغالانت وحقيبة الرفاه لرقم 3 في 'كولانو'، ايلي ألألوف. ويذكر أن كحلون طالب بحقيبة المالية في أية حكومة سينضم إليها.

وكان نتنياهو قد أعلن أنه سيمنح حقيبة المالية لكحلون في الأيام الأخيرة التي سبقت انتخابات الكنيست التي جرت أمس.

من جهة ثانية، دعا المسؤولون في الليكود ليبرمان إلى التنازل عن المطالبة بحقيبة الأمن خلال المفاوضات الائتلافية.

وقال المسؤولون ذاتهم، مخاطبين ليبرمان بلهجة إذلال، إنه 'حان الوقت لكي يفهم ليبرمان أن بالإمكان تشكيل ائتلاف من دونه، وأنه لم يعد إيفيت الرهيب. وهو لن يكون وزير أمن وهو مدعو للسفر إلى خارج البلاد. يوجد ائتلاف وتوجد أغلبية لليمين من دونه. يعلون سيبقى وزيرا للأمن وننصح ليبرمان بأن يدرك مكانته الجديدة' بعد أن حصل حزبه على 6 مقاعد وتراجع شعبيته بشكل كبير في الانتخابات الأخيرة.

ويرجح المحللون أنه بعد فوز الليكود بثلاثين مقعدا فإنه سيحتفظ باثنتين من بين الحقائب الثلاث الأهم، ما يعني أن الليكود سيحتفظ بحقيبتي الخارجية والأمن في حال إعطاء حقيبة المالية لكحلون.