سيناريو الحرب القادمة: 1200 صاروخ يوميا

سيناريو الحرب القادمة: 1200 صاروخ يوميا
"القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ

للمرة الأولى منذ الحرب العدوانية الأخيرة على لبنان، في تموز (يوليو) 2006، بلورت قيادة ما تسمى بـ'الجبهة الداخلية' في إسرائيل و'شعبة التخطيط في هيئة أركان الجيش الإسرائيلي' سيناريو للحرب القادمة على الجبهة الشمالية.

ويشتمل السيناريو، الذي جرى توزيعه على رؤساء السلطات المحلية والوزارات الحكومية، على توقعات بأعداد كبيرة من المصابين، والمباني المتضررة، وعدد الصواريخ التي يتوقع أن تسقط في كل سلطة محلية.

ونقل عن مصدر في قيادة الجبهة الداخلية قوله إن الحديث عن سيناريو يشتمل على إطلاق صواريخ بمعدل 1200 صاروخ في اليوم من لبنان باتجاه إسرائيل أثناء الحرب، إضافة إلى سقوط مئات القتلى.

وعرض المصدر نفسه، كنموذج، سيناريو تم تسليمه لبلدية 'كريات بياليك'، ويتضمن سقوط عشرات الصواريخ يوميا أثناء الحرب، وعشرات آلاف المباني المتضررة بشكل طفيف، والمئات بشكل متوسط، وعشرات المباني متضررة بشكل كبير جدا، إضافة إلى إخلاء المئات وعدد من القتلى، والعشرات من الجرحى بشكل متوسط وخطير، والمئات من المصابين بشكل طفيف أو حالات هلع.

ونقل عن ضابط كبير في الجبهة الداخلية قوله إنه من المتوقع أن تستمر السلطات المحلية بأداء دورها خلال فترة الحرب، مثل إخلاء القمامة وإبقاء الحوانيت مفتوحة وإدخال أموال إلى الصراف الآلي، وباقي الخدمات البلدية.

وأشار الضابط نفسه إلى أن نسبة السكان الذين سيكونون بدون ملجأ آمن أثناء الحرب قد ارتفعت في السنوات الأخيرة من 24% إلى 27%.

إلى ذلك، تشير تقديرات الجيش الإسرائيلي إلى أنه يوجد لدى حزب الله المئات من الصواريخ الدقيقة مع 'جي بي آس'، إضافة إلى طائرات بدون طيار انتحارية متطورة يمكن أن تفنجر في أي موقع في الشمال أو المركز.

وفي هذا السياق يقول الضابط الإسرائيلي إن حماية المواقع الإستراتيجية ليس جيدا في السنوات الأخيرة.

أما بشأن إخلاء بلدات معينة قريبة من الحدود في الشمال والجنود، فقد أشار المصدر نفسه إلى أن منشآت الجيش قادرة على استيعاب عشرات آلاف المواطنين، كما أنه تجري بلورة خطة إخلاء.