نتنياهو يطالب بالإصرار على اتفاق أفضل مع إيران

نتنياهو يطالب بالإصرار على اتفاق أفضل مع إيران

مع تجدد المحادثات بين إيران والدول العظمى الست في لوزان، بسويسرا، بشأن الاتفاق النووي، اليوم الأربعاء، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إنه حان الوقت لكي يصر العالم على اتفاق نووي أفضل.

وطالب نتنياهو المجتمع الدولي "بالإصرار للحصول على اتفاق أفضل حول البرنامج النووي بعد أسبوع من المفاوضات في لوزان".

وأضاف أن "التنازلات المقدمة إلى ايران في لوزان تضمن اتفاقا سيئا، سيعرض إسرائيل والشرق الأوسط والسلام في العالم إلى الخطر".

وكان المتحدث باسم نتنياهو للإعلام العربي، أوفير جندلمان، قد كتب في حساب "تويتر" الرسمي أنه "في الساعات الأخيرة من المفاوضات أعلن جنرال إيراني أن القضاء على إسرائيل ليس قابلا للتفاوض".

وأضاف أنه "بشكل مذهل، فإن موضوع المفاوضات يوفر للنظام الدموي في إيران المسار نحو القنبلة النووية".

وتساءل عن "سبب الاستعجال للتوصل إلى اتفاق سيئ". وبحسبه فإن أي اتفاق مع إيران يجب أن يعالج عدوانية إيران في المنطقة، وليس فقط فرض قيود على قدراتها النووية.

يذكر في هذا السياق أن نتنياهو كان قد صرح، في افتتاح الجلسة الأولى للكنيست العشرين يوم أمس، بأن الاتفاق الذي تجري بلورته في لوزان يمهد الطريق أمام إيران للوصول إلى السلاح النووي.

وأضاف أن إيران سيكون بمقدورها حيازة أسلحة نووية خلال سنة، وربما أقل.

وقال أيضا إن الاتفاق الذي يجري العمل عليه سيبقى لدى إيران منشآت تحت الأرض لتخصيب اليورانيوم، ومفاعل للمياه الثقيلة في آراك، ودوائر طرد مركزية، والتي وصفها بأنها "ليست حيوية لبرنامج نووي سلمي".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص