نواب بالليكود يهاجمون بينيت: قريبا ستبدأ اتصالات لحكومة وحدة

نواب بالليكود يهاجمون بينيت: قريبا ستبدأ اتصالات لحكومة وحدة

هاجم أعضاء كنيست من حزب الليكود الحاكم رئيس حزب 'البيت اليهودي'، نفتالي بينيت، بسبب ما وصفوه ب'حملة الابتزاز من جانب البيت اليهودي' وتوعدوا بإخراج هذا الحزب من الائتلاف وبدء اتصالات مع 'المعسكر الصهيوني' في الأسابيع القريبة من أجل تشكيل حكومة وحدة.

وقبل ساعات قليلة من نهاية المهلة الممنوحة لزعيم الليكود، بنيامين نتنياهو، لتشكيل حكومته الجديدة، بحلول منتصف الليلة (الأربعاء)، ما زالت المفاوضات جارية بين الليكود و'البيت اليهودي'، الذي حصل على حقيبة القضاء رغم استياء واسع بين نواب الليكود، والمطالبة بصلاحيات واسعة لم يتفق عليها بعد.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نواب في الليكود قولهم، مساء اليوم، إن 'بينيت سيضطر إلى النظر جيدا إلى (رئيس حزب 'ييش عتيد') يائير لبيد وأن يدرك أنه يُتوقع أن يسير على دربه، من دون إنجازات ومن دون دعم ومع فقدان الشرعية العامة لقدرته القيادية'.

ووفقا لموقع صحيفة 'هآرتس' الالكتروني، فإن التقديرات في الليكود و'المعسكر الصهيوني' تشير إلى أن اتصالات على تشكيل حكومة وحدة ستجري بين الحزبين خلال أسابيع معدودة.

وتشير التقديرات في الليكود إلى أنه سيتم 'طرد' بينيت من الائتلاف بمجرد تشكيل حكومة وحدة، مشددين على أن 'ولاية بينيت ستكون أقصر مما يتخيل. ودخول المعسكر الصهيوني إلى الائتلاف سيكون خلال أسابيع، وربما أشهر معدودة بالحد الأقصى. وسيجد بينيت نفسه خارج الائتلاف، من دون أي إنجاز في مجال حقيبة القضاء'.

وقبل ذلك قال أحد نواب الليكود إن 'بينيت ابتزنا، وفي هذه الحالة يبدو أنه سينجح بالابتزاز. لكن لا يوجد ابتزاز من دون ثمن، وبينيت سيدفع ثمن ذلك في المستقبل'.  

ووفقا لتقديرات الليكود فإن رئيس حزب 'كولانو'، موشيه كحلون، 'لن يسمح لنا بالاستمرار بائتلاف من 61 نائبا، وبحق. إذ لن يكون بالإمكان تمرير ميزانية إو إصلاحات هامة بهذا الشكل، فيما بإمكان أي عضو كنيست من الائتلاف أن يبتز إنجازات'.  

وقال عضو كنيست من 'المعسكر الصهيوني' إنه 'واضح لنا جميعا أن هرتسوغ معني بفحص إمكانية الانضمام للائتلاف وأن الاحتمالات كبيرة لذلك. ونحن في مصيدة الآن، ونحن كمعارضة لا نهاجم نتنياهو أو الاتفاقيات مع الحريديم بسبب التقديرات بأننا سننضم إلى الائتلاف في المستقبل القريب'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018