بار ليف يدعو إلى عملية عسكرية في غزة

 بار ليف  يدعو إلى عملية عسكرية في غزة

دعا عضو الكنيست عومر بار ليف (المعسكر الصهيوني"، الأحد، إلى القيام بعملية عسكرية في قطاع غزة، بذريعة أن حركة حماس عادت إلى حفر الأنفاق الهجومية، وأن نفقا أو أو اثنين قد عبرا السياج الحدودي إلى إسرائيل.

وفي كلمته أمام مؤتمر لنقابة المحامين في إيلات، الأحد، دعا الجيش الإسرائيلي إلى العمل ضد الأنفاق، بذريعة عدم العودة إلى قضية الأنفاق، عشية الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة في الصيف الماضي.

وقال بار ليف: "لو كنت وزيرا للدفاع، لأصدرت الأوامر للجيش الآن بالقيام بعملية لتدمير الأنفاق المتجددة".

وبحسبه، فإن عدم قيام الجيش بتدمير الأنفاق لا يشجع حركة حماس فحسب، وإنما حزب الله أيضا.

وادعى أن هناك "شرعية أخلاقية، بل وواجبا أخلاقيا، في المبادرة إلى العمل ضد كل نفق يجتاز خط السياج الحدودي".

وكان ضباط إسرائيليون، قد ادعوا، في الشهور الأخيرة، أنهم يلاحظون أعمال حفر على بعد لا يزيد عن كليومتر ونصف من السياج الحدودي.

وقال الضباط إنهم لا يستطيعون الحزم فيما إذا كان الحديث عن إعداد للجولة القتالية القادمة أم بترميم الأنفاق التي دمرت في الحرب الأخيرة.

يشار إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي، موشي يعالون، كان قد صرح الشهر الماضي أن حركة حماس تواصل تعزيز قوتها، وبضمن ذلك إجراء تجارب إطلاق صواريخ في داخل قطاع غزة، وحفر الأنفاق.

وبحسب يعالون، فإن أجهزة الأمن الإسرائيلية لم تشخص أي نفق يجتاز الحدود إلى داخل إسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018