نتنياهو يؤجل التصويت على نقل صلاحيات وزير الاقتصاد للحكومة

نتنياهو يؤجل التصويت على نقل صلاحيات وزير الاقتصاد للحكومة

فشل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الاثنين، في تجنيد أغلبية داعمة لنقل صلاحيات وزير الاقتصاد، أرييه درعي، بشأن الغاز إلى الحكومة، حتى نهاية جدول أعمال الكنيست اليوم.

وأشارت تقديرات مصدرها الكنيست إلى أنه من غير المتوقع أن يجري التصويت الليلة بسبب عدم توفر أغلبية.

وجاء أن نتنياهو قرر تأجيل التصويت بعد أن تبين له أنه لا يوجد أغلبية داعمه لقراره، خاصة بعد إعلان الوزراء موشي كحلون وحاييم كاتس ويوآف غالانط عدم اشتراكهم في التصويت.

وفي أعقاب إعلان الوزراء قال نتنياهو إنه سيعلن عن التصويت الليلة كتصويت على الثقة بالحكومة. وردا على ذلك أعلنت المعارضة بأنه ستطالب بالاعتراف بالتصويت على أنه تصويت على نزع الثقة من الحكومة.

وكان نتنياهو قد استدعى كلا من كحلون وكاتس ودرعي، وحثهم على التصويت مع قرار تحويل صلاحيات درعي للحكومة، بعد الاطلاع على  وجهة نظر المستشار القضائي للكنيست، المحامي أيال يانون، التي تسمح بالتصويت.

كما جاء أن كحلون وكاتس رفضا المشاركة في التصويت. وفي أعقاب تبين أن لدى نتنياهو 57 عضوا داعما للقرار فقط، في ظل غياب كحلون وكاتس ودرعي، وتواجد عضو الكنيست مايكل أورن في الولايات المتحدة، مقابل 58 من المعارضة، بغياب النائب باسل غطاس بسبب مشاركته في أسطول الحرية لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

وأجرى نتنياهو مشاورات مع رئيس الكنيست يولي إدلشطاين، ومع رئيس الائتلاف تساحي هنغبي، والوزير ياريف ليفين بشأن تأجيل التصويت. وأعلن إدلشطاين عن تأجيل التصويت، كما أعلن عن تمديد مدة حديث كل عضو كنيست من 3 دقائق إلى 5 دقائق، لتوفير وقت أطول لإيجاد حل للأزمة.

ونقل عن مصدر في الليكود قوله إن تأجيل التصويت يعني عدم تحويل الصلاحيات من وزير الاقتصاد إلى الحكومة، وأن ما لم يتم تجنيده للتصويت اليوم لن يجند لاحقا، وبالنتيجة فإن الصلاحيات تبقى بيد وزير الاقتصاد.

يذكر أن رئيس 'يسرائيل بيتينو'، أفيغدور ليبرمان، كان قد أعلن أنه لن يصوت إلى جانب الحكومة.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018