آيزنكوط: من واجب الجيش دعم الضباط الذين يجري التحقيق معهم

آيزنكوط: من واجب الجيش دعم الضباط الذين يجري التحقيق معهم
أطلق القذائف لعدم تمكنه من حضور جنازة ضابط قتل

في مطلع جلسة هيئة أركان الجيش الإسرائيلي الأسبوعية، صباح اليوم الاثنين، قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوط، إن الجيش سيوفر الدعم لضباط الجيش الذين يجري التحقيق معهم بشبهة قصف عيادة طبية في حي الشجاعية شرق مدينة غزة خلال الحرب العدوانية على قطاع غزة في صيف العام الماضي.

وقال آيزنكوط، في مطلع جلسة هيئة أركان الجيش الأسبوعية، صباح اليوم الاثنين، في بيان أصدره المتحدث باسم الجيش، إن من واجب الجهاز العسكري توفير الدعم للضباط "الذين حاربوا واتخذوا قرارات ليست بسيطة، في ظروف قتالية وعملانية".

تجدر الإشارة إلى أنه جرى التحقيق اليوم مع الضابط نريه يشوران، الذي أطلق القذائف باتجاه عيادة طبية في حي الشجاعية لذكرى ضابط قتل بنيران قناص فلسطيني. وتقول النيابة العسكرية إن إطلاق رشقة من القذائف لذكرى الضابط ديمه لويتس الذي تقل كان ممنوعا، ولا يشكل سببا كافيا لإطلاق القذائف بعد يوم من مقتله.

إلى ذلك، أضاف آيزنكوط أنه يجب إتاحة المجال لأجهزة التحقيق العسكرية كي تقوم بدورها المهني والتحقيق في الشبهات بدون ممارسة أية ضغوط.

وكانت النيابة العسكرية قد قررت فتح تحقيق لاستيضاح ظروف الواقعة، في الشهر الماضي، بعد أن نشر في وسائل الإعلام عنها.

وكان يشوران قد صرح لمجلة "بيبشاه" أنه قرر إطلاق القذائف باتجاه النقطة التي أطلقت منها النيران، في نفس الوقت مع تشييع جثمان الضابط القتيل في القدس، بسبب عدم تمكنه من حضور مراسم التشييع. 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص