مدير مستشفى برازيلاي: الإطعام القسري يتعارض مع الأخلاقيات الطبية

مدير مستشفى برازيلاي: الإطعام القسري يتعارض مع الأخلاقيات الطبية
مستشفى برازيلاي

تطرّق مدير مستشفى برازيلاي في عسقلان، د. حيزي ليفي، اليوم الاثنين، إلى قضية الإطعام القسري للأسرى المضربين عن الطعام، معتبرًا أن الإطعام قسريًا للأسير يتعارض مع الأخلاقيات الطبيّة.

وقال د. ليفي  إن 'إطعام الأسير المضرب قسريًا هو خطوة جديّة ولها وزنها، وأي محاولة تقديم خدمات طبيّة للمريض رغمًا عنه محفوظة لحالات تدهور أكثر في صحته، ولحالات إنقاذ حياته'.

وفي وقت سابق، أبرق النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة د. باسل غطاس، صباح اليوم الإثنين، لمدير مستشفى 'برزيلاي' في عسقلان (أشكلون) د. حيزي ليفي، مطالبا إياه بعدم تنفيذ الإطعام القسري بحق الأسير محمد علان والذي نقل من 'سوروكا' إلى 'برزيلاي' الليلة الماضية.

وقال غطاس في رسالته، إن السبب الوحيد لنقل علان إلى 'برزيلاي'، بينما هو مضرب عن الطعام وبحالة صحية حرجة، هو رفض أطباء 'سوروكا' تنفيذ التغذية القسرية وفقا لما تمليه عليهم ضمائرهم والقانون الأخلاقي العالمي للمهنة الطبية.

وأضاف غطاس أن 'الشاباك' يقدّر أنه لدى الأطباء والإدارة في مستشفى 'برزيلاي' سيكون الوضع مختلفا بعد رفض أي من الأطباء في مستشفى 'سوروكا' على الإطعام القسري للسجين والمشاركة فعليا في تعذيبه.

وحذّر غطاس من تحويل مستشفى 'برزيلاي' إلى 'غوانتانمو الإسرائيلي' أي المكان الوحيد الذي ينفذ الإطعام القسري بينما يرفضه جميع الأطباء والمستشفيات الأخرى.

وحذر مدير المستشفى، حيزي ليفي، بشكل شخصي ودعاه للانصياع إلى أوامر نقابة الأطباء وأخلاقيات المهنة الطبية التي ترفض الإطعام القسري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018