براك: نتنياهو ضعيف... لا يقوم بخطوات جدية إلا إذا كان مرغمًا

براك: نتنياهو ضعيف... لا يقوم بخطوات جدية إلا إذا كان مرغمًا
نتنياهو وبراك (أ ف ب)

بعد التسريبات الصوتية التي كشفتها القناة الإسرائيلية الثانية قبل أيام لوزير الأمن الإسرائيلي السابق، إيهود براك، والتي قال فيها إن الوزيرين موشيه يعالون ويوفال شطاينتس عارضا مهاجمة المفاعل النووي الإيراني في العام 2012، نشرت ذات القناة اليوم، تسريبات صوتية لبراك يصف رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو فيها بأنه 'جبان وضعيف، لا يقوم بخطوات جريئة إلّا إذا كان مرغمًا على ذلك'.

اقرأ أيضًا | محللون يشككون برواية باراك حول مهاجمة إيران

وقال براك، خلال التسجيلات التي سرّبت للقناة ونشرتها مساء اليوم، إنه وخلال حديث مع نتنياهو نصحه ألّا يعوّل على من أفيخاي مندلبيت، الذي شغل حينها منصب المدّعي العام العسكري وطمح لأن يكون سكرتير الحكومة الإسرائيلية، خاصة أنه كان جزء من فضيحة 'هربز' التي كشفت عن تزييف توصية لتعيين قائد هيئة أركان جديد في الجيش الإسرائيلي.

وبعد توجيه سؤال لبراك حول سبب وجود مندلبيت في منصب سكرتير حكومة إسرائيل، على الرغم من صلته بفضيحة 'هربز' وتوصيات براك لنتنياهو، رد براك بالقول إن 'نتنياهو جبان، إذا وجد في وضعية عليه فيها الاختيار بين أن يكون جبان أو متفائل، تراه يفضّل أن يكون جبانًا'.

اقرأ أيضًا| براك: يعالون وشطاينتس منعا مهاجمة ايران في ٢٠١١

وأضاف براك أنه نصح نتنياهو بالابتعاد عن مندلبيت خاصة أن الثاني يطمح لأن يكون مستشارًا قضائيًا للحكومة، وقال له إن 'علاقة مندلبيت بهربز ستمنعه من التقدّم، ولن يتقدّم أكثر'.

بدوره، قال مكتب نتنياهو ردًا على التسجيلات الصوتية إنه 'حان الوقت لإيقاف التسريبات غير المسؤولة والتي تضر بأمن إسرائيل'.

وقبل أيام عديدة، نشرت القناة ذاتها تسجيلات صوتية لبراك يتحدّث خلالها عن أسباب عدم مهاجمة المفاعل النووي الإيراني عسكريًا على الرغم من التحضيرات والتدريبات ووصول العملية العسكرية الإسرائيلية إلى خطوة واحدة، قبل بداية التحليق إلى إيران.