إسرائيل تفرج عن لاجئين أفارقة وتمنع دخولهم لمدنها

إسرائيل تفرج عن لاجئين أفارقة وتمنع دخولهم لمدنها
عراد، اليوم

تفرج السلطات الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء وغدا، عن حوالي 1200 طالب لجوء من إريتريا والسودان، في أعقاب قرار المحكمة العليا الذي أمر بمنع احتجازهم في معتقل 'حولوت' في النقب.

لكن السلطات قررت في أعقاب قرار المحكمة منع طالبي اللجوء هؤلاء من المبيت والعمل في تل أبيب وإيلات، كما أن تأشيرات مكوثهم في إسرائيل تقيّد حرية حركتهم في هاتين المدينتين، علما أن الغالبية العظمى من طالبي اللجوء في إسرائيل يعيشون فيهما.

اقرأ أيضا | إردان يطالب بتعريف اللاجئين الأفارقة 'خطرا أمنيا'

وتطرق هذه القيود إلى طالبي اللجوء الذين أفرج عنهم اليوم وسيفرج عنهم غدا، ويبدو أنه لن يتأثر بهذه القيود باقي طالبي اللجوء الذين يقدر عددهم ب45 ألفا ويسكن 30 ألفا منهم في جنوب تل أبيب.   

واليوم، أعلن رئيس بلدية عراد، نيسان بن حامو، عن قراره بمنع طالبي اللجوء المفرج عنهم من معتقل 'حولوت' بالدخول إلى بلدة عراد في النقب.

وذكرت تقارير إعلامية أن بن حامو نشر مفتشين من عمال البلدية عند مداخل البلدة بهدف منع طالبي لجوء من الدخول إليها. وكتب رئيس البلدية في صفحته على موقع 'فيسبوك' أن يخشى من قدوم طالبي لجوء إلى بلدته في أعقاب إغلاق تل أبيب وإيلات في وجههم. ويسكن في عراد بضع مئات من طالبي اللجوء.  

وكانت منظمات إسرائيلية تدافع عن حقوق طالبي اللجوء الأفارقة قد عبرت عن استيائها من نهج الحكومة التي لم تهتم بتوفير مكان يذهب إليه طالبو اللجوء في أعقاب الإفراج عنهم.