ضباط شرطة إسرائيلية متقاعدون ضد تعيين هيرش مفتشا

ضباط شرطة إسرائيلية متقاعدون ضد تعيين هيرش مفتشا
كبار ضباط الشرطة في الاجتماع الطارئ (عن هآرتس)

أعلن خمسة مفتشون عامون سابقون للشرطة الإسرائيلية و 35 نائب مفتش متقاعدا في الشرطة، مساء أمس الأربعاء، معارضتهم لقرار وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، تعيير غال هيرش مفتشا عاما للشرطة.

وفي اجتماع طارئ بادروا إليه، قرر المسؤولون السابقون في الشرطة التوجه إلى مراقب الدولة وإلى "لجنة طيركل" بطلب إعادة النظر في تعيين هيرش.

يشار إلى أنه منذ إعلان إردان عن تعيين هيرش في منصب المفتش العام للشرطة، وهو تعيين يتطلب مصادقة الحكومة ولجنة طيركل، لاقى التعيين انتقادات حادة من قبل كبار المسؤولين في الشرطة وخارجها. كما أن التعيين لم يتم فحصه من قبل الدائرة برئاسة القائم بأعمال المستشار القضائي للحكومة، والتي لم تبدأ بعملية الفحص إلا يوم أمس بالتزامن مع لجنة طيركل.

ويتوقع أن تحدد وجهة نظر المستشار القضائي للحكومة، التي ستقدم للوزراء الذين سيصوتون على التعيين، ما إذا كانت هناك صعوبات قضائية في تعيين هيرش.

وقال المفتش العام الأسبق للشرطة، أساف حيفتس، إن تعيين هيرش لا يمكن أن تصادق عليه أية لجنة جدية. وبحسبه فإن الحديث عن قرار يشكل خطرا على الشرطة وعلى الجمهور.

وقال المفتش العام الأسبق، شلومو أهرونيشكي، إنه تجدر إعادة النظر في تعيين هيرش. وقال مفتش سابق آخر، يعكوف تيرنر، إنه من غير المعقول أن يتم تعيين مفتش عام للشرطة من خارج الشرطة.

من جهته وجه المفتش الأسبق، يهودا فيلك، انتقادات مباشرة للوزير إردان، ووصفه بأنه "إذا كان يعتقد أن المؤهلات العسكرية تلائم إدارة جهاز مركب مثل جهاز الشرطة فهو لا يدرك ما هي الشرطة".

وقال نائب المفتش العام الأسبق، دافيد تسور، إنه لا يوجد أفضلية لهيرش على المرشحين الثلاثة الباقين، برتبة نواب مفتشين. عامين للشرطة، وبالتالي فقد كان بالإمكان تعيين أحدهم.