FBI يحقّق منذ 2013 بأعمال غير مشروعة لهيرش

FBI يحقّق منذ 2013 بأعمال غير مشروعة لهيرش
هيرش

بعد أن انتشرت معلومات تفيد بأن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، يهودا فاينشطاين يجري فحصًا لمعلومات تنطوي على إمكانية تورّط المفتّش العام المستقبليّ للشرطة، غال هيرش، في أعمال غير مشروعة في صفقتين أمنيتين، تبيّن مساء الجمعة أن مكتب التحقيقات الفيدرالية 'أف بي آي' يجري تحقيقًا سريًا ضد هيرش وعلاقته بشركة مسجّلة على اسمه تجري صفقات أسلحة مشبوهة في دول عدة.

وقالت القناة الإسرائيلية الثانية مساء الجمعة، إن دولة راسلت السلطات الإسرائيلية وأرفقت لائحة اتهام كاملة ضد هيرش، وأعلمت السلطات أنها تجري تحقيقًا سريًا حوله منذ عامين، وفي المقابل شرعت الشرطة الإسرائيلية بجمع إفادات تخدم التحقيق. بدوره قال الموقع الإلكتروني لصحيفة 'معاريف'، إن هذه الدولة هي أميركا.

اقرأ أيضًا: معلومات حول أعمال غير مشروعة لهيرش في صفقات أمنية

وأضاف الموقع أنه قبل حواليّ شهرين طرأ تطورًا على مجريات التحقيق، وهو الأمر الذي نقل على إثره الملف إلى المستشار القضائي للحكومة.

وفي وقت سابق من اليوم، أكّد المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أنه يجري تحقيقًا بعد أن وصلته أوراق ومعلومات تفيد بأن هيرش متورّطًا في صفقات أسلحة بدول أخرى، منها جورجيا وأوزبكستان وسط شكوك بأن هيرش قام بتبييض أمواله، وهو ما يقوم المستشار القضائي ببحثه أيضًا.

وخلال اليوم الجمعة، التقى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، مع عائلات جنود قُتلوا خلال حرب لبنان الثانية، وذلك بعد انتقاد هذه العائلات تعيين العميد غال هيرش مفتشا عاما للشرطة واتهموه بالمسؤولية عن مقتل أبنائهم الذين كانوا تحت قيادته.

وكشف أحد أفراد العائلات، ويدعى موشيه موسكول، التي التقت مع إردان عن أن الأخير تعهد أمامهم بالتقاء اللواء في الاحتياط دورون ألموغ واللواء في الاحتياط يورام يائير، اللذان أجريا تحقيقين ودعيا في أعقابهما إلى إقصاء هيرش عن الجيش في أعقاب أدائه خلال حرب لبنان الثانية.

وقال موسكول 'إننا جميعا نريد مفتشا عاما جديرا وملائما. وبرأينا أن هيرش ليس ملائما على ضوء أدائه في الحرب. والوزير لم يتحدث مع الضباط ألموغ ويائير حتى الآن ونحن نريد أن يلتقي مع هذين الشخصين المهمين وبعد ذلك يقرر ويعيد التفكير ويتخذ القرار الصحيح'.

وقال بيان صادر عن مكتب إردان إن 'الوزير تحدث مطولا مع الأهالي واستمع لادعاءاتهم ضد تعيين غال هيرش مفتشا عاما للشرطة. وفي نهاية اللقاء قال الوزير إردان للعائلات الثكلى إنه سيدرس ادعاءاتهم بشكل عميق'.

وفي وقت سابق، قالت مصادر مقربة من فاينشطاين أنه خلافا للمتبع، فإن وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، امتنع عن إبلاغ المستشار القضائي للحكومة بنيته تعيين هيرش في منصب المفتش العام للشرطة قبل أن يتم الإعلان عن ذلك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018