كبار جنرالات جيش الاحتياط الإسرائيلي يعارضون تعيين هيرش

كبار جنرالات جيش الاحتياط الإسرائيلي يعارضون تعيين هيرش
هيرش

قالت وزارة القضاء الإسرائيلية اليوم، نقلًا عن المستشار القضائي للحكومة، يهودا فاينشطاين، إن المواد التي وصلته حول المفتّش العام المستقبلي للشرطة غال هيرش، ونشاطات شركاته التي تختص ببيع الأسلحة وتصديرها لدول عدّة، لم يحصل عليها من قبل الشرطة، بل من قسم التحقيقات بقضايا تبييض الأموال. وفي المقابل، عارض جنرالات احتياط في الجيش خلال لقاء جمعهم بوزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، تعيين هيرش مفتشًا عامًا للشرطة.

ويأتي تصريح المستشار القضائي، بعد أن اتهم محامي هيرش، درور بروطفيلد، رئيس وحدة التحقيقات، في الشرطة، مني يتسحاكي، بأنه حوّل المعلومات الموجودة لديه إلى فاينشطاين لمصالح شخصية، قائلًا إنه يتوجّب على فاينشطاين التحقيق في ماهية مصلحة يتسحاكي في تحويلها. 

ويعد تصريح فاينشطاين اليوم، حول مصدر المعلومات التي وصلته حول شركات هيرش ونشاطاته، مساندة للشرطة التي من المقرّر أن يكون هيرش مفتشًا عامًا عليها.

اقرأ أيضا: FBI يحقّق منذ 2013 بأعمال غير مشروعة لهيرش

وعلى صلة، وبحسب موقع 'واللا' الإسرائيلي، فإن إردان التقى ظهر اليوم بكبار جنرالات جيش الاحتياط، والذين شارك جزء منهم في تقييم قيادة هيرش للجيش خلال العدوان الأخير على لبنان عام 2006، وخطف الجنود الإسرائيليين على الحدود اللبنانية، من بينهم الواء في الاحتياط دورون ألموغ  واللواء يورام يائير اللذان أجريا تحقيقين ودعيا في أعقابهما إلى إقصاء هيرش عن الجيش في أعقاب أدائه خلال حرب لبنان الثانية.

وقالت مصادر من داخل الجلسة للموقع، إن كافة الجنرالات الذين عملوا مع هيرش وبعضهم كان مسؤولًا عنه، عارضوا تعيينه في منصب الفتش العام للشرطة.

اقرأ أيضا: ضباط شرطة إسرائيلية متقاعدون ضد تعيين هيرش مفتشا

وفي وقت سابق، قالت القناة الإسرائيلية الثانية إن مكتب التحقيقات الفيدرالية 'FBI' يحقّق منذ العام 2013 في نشاطات شركة الأسلحة التي يملكها هيرش، وقامت الشرطة الإسرائيلية بمدّهم بالمعلومات اللازمة لاستمرار التحقيق.

وفي حال لم يتم تعيين هيرش مفتشًا عامًا للشرطة، فأن المستشار القضائي سيقوم بتمديد فترة القائم بأعمال المفتّش، بنتسي ساو إلى حين تعيين مفتشًا جديدًا للشرطة.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018