بدون مناقصة وبتنسيق روايات: ريغيف حوّلت 2.5 مليون لمكتب إعلانات

بدون مناقصة وبتنسيق روايات: ريغيف حوّلت 2.5 مليون لمكتب إعلانات
ريغيف

أظهرت تسجيلات صوتية سرّبت من مكتب وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف، ونشرتها القناة الإسرائيلية العاشرة أمس، أن الوزيرة قامت بتحويل مبلغ 2.5 مليون شيكل لمكتب إعلانات خاص بلا مناقصة، وبشكل غير قانون، بالإضافة إلى أنها قامت وبالتشاور مع مستشاريها والعاملين في مكتبها بتنسيق رواية موحّدة لتفادي الدعاوى القضائية في حال حصلت.

ونشرت القناة تسيجلات لريغيف وهي تنسّق الرواية برفقة 4 من مستشاريها القضائيين والعاملين في الوزارة، إذ يقول لها أحد المستشارين القضائيين أن الرواية التي تطرحها غير قانونية، وغير مقنعة. واقترح عليها رواية أخرى تنص على أن الوزيرة طلبت من شركة اليانصيب "الطوطو" أن تكون جزء من حملة، والـ"طوطو" التي هي جزء من الوزارة اشترطت مكتب الإعلانات كجزء من الحملة، وبالتالي تم تحويل النقود إليه بلا مناقصة.

ومن الجدير ذكره، أن الأموال التي قامت ريغيف بتحويلها هي أموال الجمهور التي يتم جمعها من خلال الضرائب التي يدفعها المواطن، وتقوم ريغيف كما يظهر في التسجيلات بتحوليها لمكاتب تربطها بهم علاقة صفقات وتمنعها عن المسارح العربيّة والمؤسسات العربية بعد أن تتدخّل في مضمون الأعمال الثقافية العربية كما حصل في مسرح الميدان الذي منعت ريغيف عنه التمويل، بسبب مسرحية عن حياة الأسير الفلسطيني.

وتحاول الوزيرة المتطرّفة، والذي اتضح اليوم أنها فاسدة أيضًا وتقوم بتنسيق روايات مع مستشاريها، تحميل القضية برمّتها لمستشاريها القضائيين، إذ قالت ردًا على التسجيلات إن كافة الخطوات اتخذت بموافقة المستشارين القضائيين.