القدس: تعزيزات أمنية وتغيير في أوامر إطلاق النار

القدس: تعزيزات أمنية وتغيير في أوامر إطلاق النار

في جلسة أمنية عقدت صباح اليوم، الأربعاء، بشأن القدس وشارع 443 أصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تعليمات بتعزيز قوات الاحتلال في القدس وزيادة وسائل الرصد والاستخبارات على شارع 443 المؤدي إلى القدس.

وأصدر نتنياهو تعليمات بفحص تغيير في أوامر إطلاق النار باتجاه "راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة"، كما طلب تحديد العقوبة الأدنى في القانون على المشاركين في هذه العمليات.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة إن التعلميات تأتي "على خلفية صعوبات طرحها الجهاز القضائي تتصل بمواجهة القاصرين المشاركين في عمليات رشق الحجارة وإلقاء الزجاجات الحارقة".

جاء ذلك في اجتماع عقده نتنياهو في مكتبه حول "وضع الأمن في القدس وشارع 443"، وشارك فيه وزير الأمن ووزير الأمن الداخلي ووزير الاستخبارات والمواصلات ووزيرة القضاء، ورئيس الشاباك وجهات أخرى.

كما أصدر نتنياهو تعليمات بتعزيز قوات الأمن في شارع "443 وفي الضفة الغربية، وإضافة المزيد من وسائل الرصد والاستخبارات. كما تجري دراسة إمكانية نشر كاميرات وإضاءة على طول كل الشارع المؤدي إلى القدس.

وتم التوصل إلى اتفاق، خلال الاجتماع، على زيادة قوات الاحتلال في القدس بكتيبتين من حرس الحدود، ونحو 400 شرطي، وذلك بهدف "تقليص الأحداث الأمنية بشكل ملموس"، على حد تعبير نتنياهو.