هل تحاول إسرائيل الاستفادة من أزمة اللاجئين في أوروبا؟

هل تحاول إسرائيل الاستفادة من أزمة اللاجئين في أوروبا؟
مقطع من السياج الحدودي مع مصر

تدرس كل من هنغاريا وبلغاريا إمكانية شراء 'سياج أمني حدودي' على طول حدودها،  من إسرائيل مماثل للسياج الذي أقامته الأخيرة على حدودها مع مصر، وذلك بهدف مواجهة تدفق اللاجئين، وخاصة من سورية والعراق وليبيا.

وكما دأب تجار الأسلحة الإسرائيليون على الاستفادة من الأزمات في كافة أنحاء العالم لبيع الأسلحة، فإن رجال أعمال إسرائيليين يبدون اهتماما في الاستفادة من أزمة اللاجئين في أوروبا، حيث قال رجل أعمال إسرائيلي إن الدوتين بدأتا باستيضاح إمكانية شراء 'سياج أمني' مثلما فعلت إسرائيل.

وتعمل كل من هنغاريا وبلغاريا، الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، في هذه الأيام، على تعزيز الحماية لحدودها من أجل ردع اللاجئين الفارين من مواقع القتال في طريقهم إلى الدول الأوروبية، وخاصة ألمانيا.

وقال نائب سفير بلغاريا في إسرائيل إن كبار المسؤولين في هنغاريا وبلغاريا صرحوا مؤخرا بأنه تجري محادثات حول السياج الأمني.

وأضاف أن 'التعاون بين وزارتي الداخلية والأمن، في إسرائيل وبلغاريا، هو مكثف جدا'، مشيرا إلى أنه لا يستطيع الإدلاء بمزيد من التفاصيل، إلا أنه يعتقد أن بلاده تستخدم التجربة الإسرائيلية قدر الإمكان.

وقال رجل أعمال إسرائيلي إنه من غير المتوقع أن يتم التوقيع على الاتفاقيات في المستقبل القريب بين الدولتين، وخاصة بسبب مشاكل في الميزانية، والحساسية السياسية السائدة في الاتحاد الأوروبي بشأن إقامة سياج أمني يمنع دخول اللاجئين من سورية والعراق وليبيا ومواقع أخرى، باعتبار أن دول الاتحاد الأوروبي معنية بحلول، وترى بالتكنولوجيا الإسرائيلية ليست ذات صلة.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت أنها تعارض إقامة سياجات أمنية، مضيفة أنه على كل دولة أن تقرر بنفسها كيف تحمي حدودها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018