نتنياهو يناقش مع بوتين التواجد العسكري الروسي في سورية

نتنياهو يناقش مع بوتين التواجد العسكري الروسي في سورية
من الأرشيف

قال مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، سيتوجه الأسبوع القادم إلى موسكو لمناقشة نشر قوات روسية في سورية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وجاء في بيان صادر عن المكتب إن نتنياهو سوف يعرض "التهديدات التي ستواجهها إسرائيل كنتيجة للتدفق المتصاعد للوسائل القتالية المتطورة إلى الجبهة السورية، ومن وصول أسلحة فتاكة إلى حزب الله ومنظمات إرهابية أخرى".

يذكر أن بوتين كان قد صرح يوم أمس، الثلاثاء، بأن روسيا "تدعم الصراع الذي تخوضه الحكومة السورية ضد العدوان الإرهابي، وأنها ستواصل تقديم المساعدات العسكرية والتكنولوجية". وأضاف أنه "لا يمكن هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية بدون التعاون مع دمشق". على حد تعبيره.

يشار إلى أن روسيا كانت قد اعترفت قبل نحو أسبوع أن خبراء عسكريين روس يتواجدون في سورية. وجاء هذا الاعتراف على خلفية تقارير أكدت أن موسكو تعزز من قواتها في المنطقة.

وفي أعقاب الاعتراف الروسي، قال مصدر عسكري سوري إنه تواجد في سورية كل الوقت قوات روسية، ولكن عددها ارتفع في العام الأخير.

وفي هذا السياق، قالت صحيفة "هآرتس" أن إسرائيل تعتقد، في هذه المرحلة، أن التواجد الروسي في سورية يقتصر على المستشارين، إلى جانب قوات حماية استعدادا لاستعياب طائرات قتالية أو مروحيات قتالية، بهدف تفعيل مطار عسكري قرب اللاذقية.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي، موشي يعالون، كان قد صرح قبل أسبوع أن التواجد الروسي يهدف إلى حماية نظام الأسد والمشاركة في الحرب ضد داعش.

وفي تصريح للمراسلين العسكريين، اليوم، تساءل يعالون عما إذا كان التواجد الروسي في سورية سوف يغير من التوازن، مشيرا إلى أنه من الصعب رؤية ذلك، حيث أنه سيطيل أمد الحرب، على ما يبدو، لأن تنظيم داعش لن يتنازل، ما يعني أن القتال وسفك الدماء سيتواصل، وتتواصل مأساة السوريين. على حد تعبيره.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018