ريفلين: بناء الثقة بين اليهود والفلسطينيين ضمان لوجودنا بالبلاد

ريفلين: بناء الثقة بين اليهود والفلسطينيين ضمان لوجودنا بالبلاد

اعتبر الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، أن بناء الثقة بين اليهود والفلسطينيين هو ضمان لاستمرار ومستقبل وجود اليهود في البلاد، علما أن ريفلين ينتمي إلى التيار اليميني العقائدي الذي يرفض وجود كيان سياسي فلسطيني مستقل بين البحر والنهر.

وكتب ريفلين في رسالة وجهها اليوم، الثلاثاء، إلى فعالية يشارك فيها فتية يهود وفلسطينيين في القدس أن "الاعتناء بالعلاقات بين اليهود والعرب يجب أن تكون الهم المركزي السياسي والعام والإعلامي وأي شيء أقل من ذلك ليس إلا إهمال وتخلي من جانبنا عن مستقبلنا ومستقبل أولادنا".  

وأضاف ريفلين أن "مهمة بناء الثقة بين الجمهورين اليهودي والعربي ليست مهمة ’اليسار’ أو معسكر سياسي كهذا أو ذاك، وإنما هي مهمة كل من تعز عليه هذه البلاد. ويحظر أن يتملكها معسكر واحد ويملي طريقها ولغتها، مثلما يحظر على معسكر آخر التهرب من تحمل المسؤولية".

وتابع " حقيقة أن هذا الموضوع بات مرتبطا بمعسكر سياسي، سواء في الجانب اليهودي أو الجانب العربي، ليست إلا مأساة، إذ أنه في بناء الثقة بين اليهود والعرب تكمن المفاتيح لمجرد وجودنا هنا ولمصيرنا ومستقبلنا".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018