دراسة: نسبة الإصابة بمرض "باركنسون" عالية في محيط غزة

دراسة: نسبة الإصابة بمرض "باركنسون" عالية في محيط غزة

بينت دراسة إسرائيلية أجريت على البلدات المحيطة بقطاع غزة نسبة عالية، نسبيا، من حالات الإصابة بمرض "باركنسون" (الشلل الرعاشي)، وذلك في وسط العاملين في مجال الزراعة.

وبينت الدراسة أن نسبة مرضى الشلل الرعاشي أعلى بـ 37% - 54% من المعدل في منطقة النقب.

ويعتقد الأطباء من قسم الأعصاب في مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، والذين أجروا الدراسة، أن النسبة العالية تنبع من الانكشاف للمبيدات الحشرية التي جرى استخدامها في الأراضي الزراعية.

يشار إلى أن مرض "باركنسون" هو مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي، ويتميز بالرجفة وبطء الحركة وتصلب العضلات وفقدان التوزان.

يشار إلى أن الادعاء بوجود علاقة بين المبيدات الحشرية وبين نسبة الإصابة بـ"باركنسون" العالية، لا تطرح للمرة الأولى، حيث سبق وأن جرى توثيق ذلك في السابق، وهناك أبحاث كثيرة تدعم هذه العلاقة. وفي المقابل، تدعي أبحاث أخرى أنه لا يمكن إثبات هذه العلاقة.

ويقول د. يائير زلوطنيك إن الدراسة الجديدة تنضاف إلى دراسات تؤكد على العلاقة البيئية بمرض "باركنسون"، وأن التقديرات تشير إلى وجود علاقة بين الإصابة بالمرض وبين التعرض للمبيدات الحشرية.

وعلم أن الدراسة الحلية تستند إلى مخزن معطيات للمصابين بالمرض في المنطقة المحيطة بقطاع غزة، والذي يضم معطيات حول 3792 مريضا، يهودا وعربا.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018