نتنياهو سيركز على إيران وسوريا والفلسطينيين بخطابه بالجمعية العامة

نتنياهو سيركز على إيران وسوريا والفلسطينيين بخطابه بالجمعية العامة

أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، على أنه سيركز على الاتفاق النووي مع إيران الذي يعارضه بشدة، وعلى الوضع في سوريا وعلى الموضوع الفلسطيني.

وقال نتنياهو في مطار بن غوريون قبيل سفره إلى نيويورك لإلقاء خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد غد الخميس، إنه "يتعين على العالم أن يعرف شعور مواطني إسرائيل بعد الاتفاق النووي وما نتوقع أن يفعله المجتمع الدولي في أعقاب هذا الاتفاق".

وأضاف أنه "سأتطرق في خطابي إلى الوضع في سوريا وإلى المخاطر الموجودة عند حدودنا الشمالية".

وقال نتنياهو إنه سيلتقي يوم الجمعة المقبل مع وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، وسيبحث معه حول "سبل تعزيز أمن إسرائيل".

وتابع أنه "سأتطرق إلى عملية السلام ورغبة إسرائيل بالسلام مع الفلسطينيين، الذين يواصلون نشر أكاذيب سافرة حول سياستنا في جبل الهيكل (أي الحرم القدسي)".

وفي ظل استمرار اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، زعم نتنياهو أن "إسرائيل ملتزمة بالوضع القائم وتحافظ عليه. والفلسطينيون الذين يدخلون أسلحة إلى جبل الهيكل هم الذين يخرقون الوضع القائم"، علما أن اقتحامات المستوطنين تصاعدت بشكل بالغ خلال ولايته وبمشاركة كبار الوزراء في حكومته اليمينية المتطرفة.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018