يعلون يتوعد منفذي عملية إطلاق النار قرب نابلس

يعلون يتوعد منفذي عملية إطلاق النار قرب نابلس
سيارة فلسطينية أحرقها مستوطنون، اليوم

توعد وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعلون، اليوم الجمعة، منفذي عملية إطلاق النار على سيارة مستوطن ومقتل اثنين، مساء أمس، في الوقت الذي يمتنع فيه عن لجم جرائم المستوطنين ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وقال يعلون، خلال جولة في موقع عملية إطلاق النار بمرافقة رئيس الشاباك، يورام كوهين، ورئيس أركان جيش الاحتلال، غادي آيزنكوت، "نحن في الميدان الآن مع عدد كبير من القوات التي تعمل من أجل وضع اليد على القتلة".

وتابع أنه "آمل أننا سنضع يدنا عليهم عاجلا وليس آجلا، مثلما فعلنا في حالات سابقة. ولا شك لدي في أن هذا حدث خطير للغاية، وهكذا نتعامل معه، والعمليات الميدانية غايتها منع العملية القادمة أيضا".

ويذكر أنه رغم مرور أسابيع طويلة على الاعتداء الإرهابي الذي نفذه إرهابيون يهود في قرية دوما في الضفة الغربية وراح ضحيته حرقا الرضيع علي دوابشة ووالديه، وأصيب شقيقه الطفل أحمد بحروق خطيرة، إلا أن سلطات الاحتلال تمتنع عن "وضع اليد" على القتلة، بينما صرح يعلون نفسه بأن الفعلة معروفين لأجهزة الأمن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018