نتنياهو: علاقتنا مع روسيا جيدة بشكل عام

نتنياهو: علاقتنا مع روسيا جيدة بشكل عام

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إنه يرغب في تجنب علاقة خصومة مع موسكو لكنه لا يعلم كيف سيؤثر التدخل العسكري الروسي الأخير في سورية على الوضع هناك.

ولم ينضم نتنياهو إلى الولايات المتحدة والدول الأخرى الأعضاء بحلف شمال الأطلسي في انتقاداتهم ضد العمل العسكري الذي تقوم به روسيا في سورية.

جاء ذلك في حديث لشبكة سي.ان.ان الإخبارية الأمريكية ويذاع الأحد.

وتقول روسيا إنها لا تستهدف سوى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) لكن دولا أخرى ومنها بريطانيا تقول إن القصف الروسي تركز على جماعات أخرى مسلحة تقاتل للإطاحة بالرئيس بشار الأسد حليف موسكو.

وقال نتنياهو الذى التقى بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو أواخر الشهر الماضي 'لا نريد العودة إلى الأيام التي كانت فيها روسيا وإسرائيل في موقع خصومة... أعتقد أننا غيرنا العلاقة. وهي جيده بوجه عام”.

وقال نتنياهو: 'ذهبت إلى موسكو للتوضيح بأنه يجب علينا تجنب وقوع أي اشتباك بين القوات الروسية والقوات الإسرائيلية”.

وأضاف: 'حددت أهدافي في سوريا. وهي حماية أمن شعبي وبلدي. روسيا لها أهداف مختلفة. لكن لا يجب التعارض بينها”. وقال إن إسرائيل وروسيا ستتحدثان قريبا في هذا الشأن.

وعندما سئل عما إذا كان دخول روسيا في الصراع السوري سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار، قال نتنياهو إنني 'لا أعرف. أعتقد أننا سنعرف بمرور الوقت”.

وأشار إلى أن الانتشار الروسي لن يمنع إسرائيل من مواصلة القيام بعمل عسكري من حين لآخر في سوريا.

وتابع: 'إذا أراد أحد استخدام الأراضي السورية لنقل أسلحة نووية إلى حزب الله فسوف نتحرك”.

وفي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي واصل نتنياهو انتقاداته الحادة للاتفاق الذي توصلت إليه القوى العالمية مع طهران للحد من برنامج إيران النووي لكنه أشار في المقابلة إلى أنه يتطلع للمستقبل.

وأضاف 'لن أنوي التحدث مجددا عن الاتفاق... لنتطلع للمستقبل. ولنواصل الضغط على إيران. ولنتأكد من أنهم ينفذون التزاماتهم بموجب الاتفاق النووي”. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018