إنذار أميركي لإسرائيل: بناء بالمستوطنات سيمنع فيتو بمجلس الأمن

إنذار أميركي لإسرائيل: بناء بالمستوطنات سيمنع فيتو بمجلس الأمن

وجهت الإدارة الأميركية إنذارا لحكومة بنيامين نتنياهو، أوضحت من خلاله أن الولايات المتحدة ستمتنع عن استخدام الفيتو في مجلس الأمن لإحباط مشروع قرار ضد إسرائيل.

وأفادت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي مساء اليوم، الثلاثاء، نقلا عن مصادر رفيعة المستوى في الحكومة الإسرائيلية أن نتنياهو لم يعلن حتى الآن عن تنفيذ أعمال بناء واسعة في المستوطنات بسبب إنذار أميركي.

ووفقا للمصادر الإسرائيلية، فإن واشنطن حذرت إسرائيل من أن فرنسا ستدفع مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يقضي بأن المستوطنات غير قانونية، وأن الولايات المتحدة ستمتنع عن استخدام الفيتو ضد مشروع القرار. 

وأشارت القناة التلفزيونية إلى أن نتنياهو أعلن في ختام اجتماع للمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) عن عدة خطوات ضد الفلسطينيين في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين، لكنه "عارض بشدة" مطالب وزراء من حزبي الليكود و"البيت اليهودي" بالإعلان عن تنفيذ أعمال بناء واسعة في المستوطنات.

ووفقا للقناة الثانية فإن الولايات المتحدة أوضحت لإسرائيل أنها تتابع عن كثب اجتماعات الكابينيت والقرارات التي تتخذ فيه.

وقال مصدر حكومي إسرائيلي رفيع المستوى إنه "لن نشكل خطرا على الدعم الدولي من أجل إعلان عن بناء أو توسيع بناء في (مستوطنة) إيتمار".

وأضاف القناة أن نتنياهو أوضح لوزراء "البيت اليهودي" أن الإعلان عن أعمال بناء قد يشكل تورطا لا حاجة له وإنما سيشكل خطرا على المستوطنين.

ونقلت القناة الثانية عن نتنياهو قوله في مداولات مغلقة إنه "مطلوب حلا سياسيا ذكيا وليس عملية لمبتدئين. وبالتغريدات (في موقع "تويتر") لا يمكن بناء خطوات سياسية" في إشارة إلى "تغريدات" وزراء متطرفين بتنفيذ أعمال بناء في المستوطنات. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018