شاكيد: عائلات منفذي العمليات ستواجه كارثة

شاكيد: عائلات منفذي العمليات ستواجه كارثة

في مقابلة مع موقع صحيفة 'يديعوت أحرونوت' على الشبكة، قالت وزيرة القضاء الإسرائيلية، أييليت شاكيد، صباح اليوم الأربعاء، إن منفذي العمليات يجب أن يعرفوا أنهم يجلبون كوارث على عائلاتهم، وأن من 'يتجه إلى الإرهاب سيهدم بيته، وتسحب منه المخصصات، وتسحب الإقامة منه'.

وقالت إنه يجب اتخاذ إجراءات صارمة ضد من أسمتهم 'المحرضين على الشبكات الفلسطينية، والالتفات إلى الأصوات المعتدلة التي تريد التعايش'.

وبحسب شاكيد فإن سحب إقامة المقدسيين ممكنة بحسب صلاحية وزير الداخلية، إلا أن سحب المواطنة هو أمر مركب أكثر يجري فحصه.

وادعت أن 'العائلات ومديري المدارس يمكنهم ردع الشبان، إذا أدركت هذه العائلات أنها ستتضرر'.

وادعت أيضا أن إسرائيل لا تمارس سلطة القانون في أحياء القدس المحتلة، وأنه 'يجب أن يكون البناء قانونيا، وتكون المصالح مرخصة، وأنه على الشرطة أن تقرر أن السيادة الإسرائيلية تسري على القدس فعليا'.

اقرأ أيضًا| الوزاري المصغر يصادق على عدم تسليم جثث الشهداء

وعن البناء الاستيطاني، قالت إنه يجب على إسرائيل أن تواصل البناء كل الوقت في القدس.

وعن إخراج الحركة الإسلامية الشمالية عن القانون، قالت شاكيد إن الحركة هي التي بدأت التحريض ونشر الأكاذيب. وأضافت أنه تم إعداد كل الأدلة ضد الحركة، وأن الحديث عن قرار سياسي له سلبيات ولكن إيجابياته تزيد عن سلبياته. على حد قولها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018