نتنياهو يدعي أمام الرئيس الهندي: معني بالسلام وتجديد المفاوضات

نتنياهو يدعي أمام الرئيس الهندي: معني بالسلام وتجديد المفاوضات

في جلسة خاصة  عقدت في الكنيست، اليوم الأربعاء، بمناسبة زيارة الرئيس الهندي برانابا موخرجي، ادعى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن إسرائيل تريد السلام، وأنه هو نفسه يريد السلام، وأنه معني بتجديد المفاوضات فورا وبدون شروط مسبقة.

وبحسب نتنياهو، فإن المفاوضات ستكون صعبة، حيث أنه "يجب أن يتوقف الإرهاب، وأن تكون الترتيبات الأمنية الحقيقية على الأرض".

وبحسبه فإنه "على الفلسطينيين أن يعترفوا أخيرا بحق الدولة القومية اليهودية بالوجود".

وقال أيضا إن "إسرائيل والهند تحاربان جهات إرهابية متطرفة، وأنه "يجب محاربة الإرهاب بكل قوة"، مضيفا أنه "إلى جانب السعي إلى التعايش بسلام، يجب أن نوضح لأعدائنا أن الإرهاب لن ينتصر".

وادعى نتنياهو أن إسرائيل لا تريد تغيير الوضع الراهن في الحرم المقدسي، وأن حكومته ستعمل ضد من وصفهم بـ"المحرضين" على الشبكة.

من جهته قال الرئيس الهندي موخرجي إن بلاده تعتقد أنه لا يوجد طريق أفضل من المفاوضات والحوار لحل المشاكل.

وقال أيضا إن المبنى الإداري للهيئات الدولية ليس فعالا بما يكفي، وغير قادر على فرض قراراته، وأنه يجب أن تتغير الأمم المتحدة من أجل مواجهة تحديات اليوم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018