القدس: انخفاض نسبة مستخدمي المواصلات العامة بأكثر من 30%

القدس: انخفاض نسبة مستخدمي المواصلات العامة بأكثر من 30%
حافلة رقم 78 في القدس (تصوير: يديعوت أحرونوت)

قال الناطق الرسمي لشركة الحافلات 'إيجيد'، التي تضم حافلات المواصلات العامة في القدس، رون رتنر، إن عدد مستخدمي حافلات المواصلات العامة في القدس انخفض بنسبة أكثر من 30%، وهناك حافلات تسير فارغة في الشوارع.

ولم تقتصر هذه الحالة على حافلات المواصلات العامة الداخلية في مدينة القدس فقط، بل امتدت لتصل كل الخطوط التي تربط القدس بباقي المدن والمناطق، وعلى سبيل المثال، الحافلة التي تنطلق من تل أبيب إلا القدس نادرًا ما يجد المسافر فيها مكانًا للجلوس، خاصة تلك التي تنطلق في ساعات الذروة في الصباح، لكن صباح اليوم اقتصر عدد المسافرين على ثمانية فقط.

وبحسب الناطق بلسان 'إيجيد'، يعتبر هذا الانخفاض طفيفًا في الوقت الراهن، وتتوقع الشركة انخفاضًا حادًا أكثر إذا ما استمر الحال هكذا، 'الوضع غير مطمئن، لا أحد يستخدم المواصلات العامة خاصة في ساعات الليل، لا أحد يخرج من البيت إلا إذا كان ملزمًا بعمل أو تعليم، الجميع يفضلون البقاء آمنين في منازلهم'.

اقرأ أيضًا| القدس المحتلة: مستوطنون يعترضون على الإجراءات الأمنية

كذلك الأمر في القطار الداخلي في المدينة، في ساعات بعد الظهر في الأيام العادية يصعب إيجاد مكان لطفل صغير، سواء على المقاعد أو وقوفًا، لكن في هذه الأيام يكون في القطار نحو عشرة ركاب أو أكثر قليلًا في ساعات الذروة.

ويؤكد رتنر إن الخوف هو السبب الوحيد لانخفاض نسبة مستخدمي المواصلات العامة، وتأمل الشركة أن يكون زيادة عدد الجنود وحراس الأمن في الحافلات سببًا لإعادة الناس إلى الحافلات، ' أنا واثق أنهم وبمجرد شعورهم بالأمان سيعودون لاستخدام المواصلات العامة'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018