ارتفاع بنسبة 5000% بالطلب على سلاح في صفوف الإسرائيليين

ارتفاع بنسبة 5000% بالطلب على سلاح في صفوف الإسرائيليين

في أعقاب إصدار وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، قرارًا بتخفيف القيود على عملية الحصول على تصريح لحيازة سلاح، قالت تقارير إعلامية إسرائيلية إن ارتفاعًا بنسبة 5000% طرأ على عدد المتقدّمين للحصول على رخصة سلاح، بالإضافة إلى الارتفاع بنسبة 50% من الإسرائيليين الذين يتوجّهون إلى مراكز التدرّب على السلاح.

ونقلت صحيفة 'هآرتس' عن مسؤول في وزارة الأمن الداخلي قوله إنه وخلال أسبوعين، ارتفع عدد الطلبات لحيازة السلاح، من 150 طلبا في اليوم، إلى 8000 طلب خلال الأسبوعين الأخيرين، وتحديدًا بعد تصريح الوزير إردان.

بدوره، قال صاحب متجر لبيع الأسلحة في مدينة تل أبيب، إن الإقبال الذي يشهده متجره هو الأكبر من نوعه منذ سنوات الـ70، مضيفًا أن الإقبال على شراء الأسلحة ومراكز التدريب على السلاح لم يكن له مثيلًا منذ عشرات السنين.

اقرأ أيضًا| ائتلاف منظمات مدنية: المزيد من السّلاح سيؤدي للمزيد من الخطر

وأضاف أن الطلب على الأسلحة والاشتراك في مراكز التدريب ليس هو الوحيد الآخذ بالارتفاع، بل أن ارتفاعًا بنسبة أكثر من مئة في المئة طرأ على سوق الغاز المسيل للدموع والملابس الواقية من الرصاص، قائلًا إن الغاز المسيل للدموع نفذ من متجره منذ أيام ولم يعد يستطيع تلبية طلبات الزبائن.

ونقلت الصحيفة عن تاجر أسلحة قوله إن مسدس 'غلوك'، هو أكثر الأسلحة التي طلبًا في صفوف الإسرائيليين، قائلًا إنه 'على الرغم من كوني مستوردًا ومن المفترض أن أشهر بالارتفاع بعد مرور وقت، إلّا أنني ألحظ ارتفاعًا كبيرًا منذ أكثر من أسبوع'، مضيفًا أنه 'في إسرائيل يباع سنويًا بين 1000- 1200 مسدس غلوك'. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018