300 جندي لحراسة المواصلات العامة في القدس المحتلة

300 جندي لحراسة المواصلات العامة في القدس المحتلة
جنود الاحتلال في القدس (أ.ف.ب)

بناء على القرار الذي اتخذه الكابينيت الإسرائيلي يوم الأربعاء الماضي، بدأ 300 من جنود الاحتلال في القدس المحتلة صباح اليوم الأحد، بحراسة المواصلات العامة والطرق الرئيسية، في محاولة لطمأنة السكان هناك ومنحهم الشهور بالأمان.

وأصدر الكابينيت كذلك أوامره بتعزيز "الطوق الأمني"، وأمر نتنياهو ببدء التجهيز لبناء سياج أمني جنوب مدينة الخليل، بعد أن أعدمت قوات الاحتلال أمس شابًا وفتاة، وأصابت شابًا آخر بصورة حرجة بذريعة تنفيذ عملية طعن.

ومن المقرر أن يقوم وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، بزيارة تفقدية للمواصلات العامة في القدس المحتلة مع مندوبين من وزارته، بهدف دراسة الميدان كما يجب وتفقد التعزيزات الأمنية ومدى فاعليتها.

وتتوقع إسرائيل أن يعيد نشر 300 جند في المواصلات العامة الشعور بالأمان لليهود في القدس المحتلة، ويعيدهم إلى حياتهم الطبيعية، خاصة بعدما أعلن الناطق بلسان شركة "إيجيد"، التي تملك المواصلات العامة في القدس المحتلة، قبل أيام عن انخفاض بنسبة أكثر 30% في عدد مستخدمي المواصلات العامة، وأن كثيرًا من الحافلات تسير خالية في شوارع القدس بسبب خوف السكان من ركوبها، لا سيما تلك التي تصل الأحياء العربية.  

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018