القدس: بلدية الاحتلال تزعم أن الفصل عن طريق الخطأ

القدس: بلدية الاحتلال تزعم أن الفصل عن طريق الخطأ

ادعى مسؤول في بلدية الاحتلال في القدس أن وضع أجزاء من جدار الفصل العنصري، يوم أمس الأحد، للفصل بين جبل المكبر وبين 'أرمون هنتسيف' كان عن طريق الخطأ.

وبحسبه فإن الخطة لوضع الجدار للفصل بين المنازل في طرف 'أرمون هنتسيف' وبين جبل المكبر قد أعدت في البلدية، بالتعاون مع الشرطة، بيد أنه لم يقرر بعد نصب الجدار.

وكان ضابط في شرطة الاحتلال في القدس قد قرر نصب ستة أجزاء من الجدار لتقديم نموذج لمتخذي القرار.

وبحسبه فإن نصب الأجزاء قد تم بدون تنسيق مع البلدية.

في المقابل، فإن الشرطة وبلدية الاحتلال قد أعدتا خطة أخرى لإقامة جدار مماثل في العيسوية، في المواقع المطلة على شارع 'معاليه أدوميم' – القدس، وذلك بهدف منع رشق الحجارة باتجاه المركبات التي تتحركة على شارع رقم '1'.

يشار إلى أن سياسة الحصار والإغلاق لا تزال مفروضة على أحياء القدس، حيث أن معظم مداخل ومخارج الأحياء تم إغلاقها بالمكعبات الإٍسمنتية، كما نصبت الحواجز، ويجري التدقيق مع كل شخص يمر عبرها.

اقرأ أيضًا| جمعية حقوقية: الحكومة تستغل الأوضاع لشرعنة المس بحقوق الإنسان

قالت جمعية حقوق المواطن إن قرار الحكومة إغلاق مداخل الأحياء الفلسطينية في القدس ووضع حواجز إسمنتية وحواجز تفتيش وفحص مشددة، يعتبر عقاباً جماعياً مرفوضا وغير قانوني، ويحول حياة 350 ألف مقدسية ومقدسي إلى جحيم.

وفي فحص أجرته الجمعية، اليوم، تبين أن الحواجز الإسمنتية التي نصبتها الشرطة على مداخل الأحياء تمنع دخول كافة أنواع المركبات من ضمنها سيارات الإسعاف والطوارئ، كما أن المواصلات العامة في الأحياء مشوشة تماماً، وبعض مسارات عبورها أغلقت بالكامل، ما يلزم المسافرين على عبور الحواجز الإسمنتية مشياً على الأقدام ثم اعتلاء الحافلات.

إضافة إلى ذلك، يضطر آلاف الطالبات والطلاب الخروج من بيوتهم مشياً على الأقدام حتى الوصول إلى الحواجز، ومن ثم الانتظار في طوابير طويلة عند نقاط التفتيش المشددة، إذ يقوم أفراد الشرطة في بعض الحواجز بتفتيش كافة الطلاب دون استثناء. وتبين بالفحص الميداني أنه في بعض الأحياء يضطر الطلاب على الانتظار لمدة ساعة وأكثر.

هذا وأكدت 'حقوق المواطن' على أن الاغلاق والاختناقات المرورية الناجمة عنه من الممكن أن تعرض حياة المقدسيين للخطر، خاصة في حالات الطوارئ. وقد أعلن صباح اليوم عن وفاة السيدة هدى درويش البالغة من العمر 65 عاماً، بعد أن منعت قوات الشرطة خروج السيارة التي أقلتها من العيسوية على الرغم من حالتها الصحية الحرجة،  ما أدى إلى وفاتها.

وجاء في بيان الجمعية أن تصريحات قائد لواء القدس في وحدة حرس الحدود، يزهار بيلد، والذي اعتبر في مقابلة صحافية أن الحواجز  تعتبر 'قوى ضاغطة تهدف إلى وقف الاعتداءات... لكي يستنكر السكان هذه الأفعال ويعارضوها'، تؤكد أن الحصار الذي فرض على الأحياء يهدف إلى الضغط الجماعي على المقدسيين، وهو بذلك مرفوض وغير قانوني البتة.

وأضافت أن الخطوات التي تتخذ بحق المقدسيين من توقيف وتحقيق وتفتيش عند عبور الحواجز، والتي تمارس ضد كل شخص يعبر الحواجز بدون إثارة شكوك معينة، هي خطوات مرفوضة توسم كل مقدسي على أنه مشتبه بشكل مهين ومذل. علاوة على ذلك، فإن القيام بهذه الخطوات بشكل جماعي، ودون تمييز أو شك محدد،  تمس على نحو قاسٍ بجملة من حقوق الانسان، من ضمنها الحق في الكرامة والحق في الحركة والحق في الخصوصية.

وأكدت 'حقوق المواطن' في بيانها أن الصلاحيات الواسعة التي منحت للشرطة تنبع من واجبها بالدفاع عن حياة الإنسان، وهي تستند إلى مبادئ أساس تهدف الى الحفاظ على حقوق الإنسان حتى في أوقات الطوارئ، ولا يمكن المس بهذه الحقوق بشكل اعتباطي وجماعي. حتى في الحالات التي يخول القانون الشرطة بنصب حواجز شرطية، عليها القيام بذلك بشكل مؤقت وفي أعقاب حادثة ما أو خطر محدد، إذ لا  يتيح القانون للشرطة فرض حصار على أحياء كاملة لمدة زمنية غير محددة، كم بالحري عند الحديث عن نصب الحواجز بهدف تشكيل ضغطٍ على السكان الأبرياء.

قائمة الطرق المغلقة في القدس: (محدّث لتاريخ 18/10/2015):

العيسوية: يمنع خروج المركبات باتجاه التلة الفرنسية، بمحاذاة محطة الوقود؛
الشيخ جراح: يمنع خروج المركبات باتجاه التلة الفرنسية عند مفرق صندوق المرضى العام؛
الشيخ جراح: يمنع خروج المركبات باتجاه شارع رقم 1 (منطقة الفنادق)؛
الطور: يمنع خروج المركبات في إحدى الطرق المؤدية إلى الشارع باتجاه البحر الميت، في منطقة حاجز الزعيم؛

الطور: يمنع خروج المركبات من شارع سلمان الفارسي، بمحاذاة مستشفى المقاصد؛
راس العمود: يمنع حركة المركبات في الشارع الداخلي بين راس العمود وسلوان؛
سلوان: يمنع خروج المركبات عن طريق شارع الخليل؛
الثوري : يمنع خروج المركبات الى شارع الخليل؛
صور باهر: يمنع حركة المركبات بين صور باهر وجبل المكبر؛
جبل المكبر: يمنع خروج المركبات من منطقة الفاروق الى متنزة  'ارمون هناتسيف'؛
جبل المكبر: يمنع خروج المركبات من شارع المدارس.  

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018