إسرائيل: المواطن الإرتري قتل بالرصاص وليس سحلا

إسرائيل: المواطن الإرتري قتل بالرصاص وليس سحلا

بعد تحليل أسباب وفاة المواطن الإرتري هبتوم زرهوم (29 عاما)، الذي قتل في عملية بئر السبع، الأحد الماضي، ادعت التقارير الإسرائيلية، اليوم، الأربعاء، أن الوفاة نجمت عن إطلاق النار، وليس عن عملية السحل (لينش) التي نفذها إسرائيليون.

يشار إلى أن زرهوم كان قد حاول الهروب من مكان العملية، إلا أنه تم تشخصيه على أنه أحد المنفذين، وأطلقت عليه النار من قبل ضابط الأمن في المحطة المركزية، فسقط أرضا. وفي هذه المرحلة بدأت عملية السحل، من خلال إلقاء الطاولات والمقاعد عليه، وركله بالأقدام، وإطلاق دعوات بقتله.

اقرأ أيضًا| الجيش يحقق في هروب جنود من ساحة عملية بئر السبع

وبيّن تحليل الجثة وجود كسور كثيرة في الوجه والجمجمة، كما تبين وجود ست رصاصات، أصابت إحداها الكبد، ما أدى إلى إصابته بنزيف، تسبب بوفاته، بحسب التقارير الإسرائيلية..

وكان زرهوم قد نقل إلى مستشفى 'سوروكا' في بئر السبع بحالة حرجة، وبعد عدة ساعات توفي متأثرا بإصابته.

إلى ذلك، جاء أن الشرطة تنوي استدعاء جميع الذين ظهروا في الشريط المصور وهم يضربون زرهوم بينما كان يرقد على الارض فاقدا للوعي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018