نتنياهو يتمسك بفريته: لم أعفِ هتلر وللمفتي دور

نتنياهو يتمسك بفريته: لم أعفِ هتلر وللمفتي دور
نتنياهو وزوجته قبيل سفرهما إلى ألمانيا، اليوم

حاول رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الإيحاء بأنه يتراجع عن فريته ضد الفلسطينيين، بزعمه أمس، الثلاثاء، أن المفتي الحاج أمين الحسيني حث الزعيم النازي أدولف هتلر على إبادة يهود أوروبا بينما هتلر كان يريد طردهم فقط.

وادعى نتنياهو قبيل سفره إلى ألمانيا، اليوم الأربعاء، وفي رده على انتقادات المعارضة الإسرائيلية بأنه أعفى هتلر من المسؤولية عن المحرقة، إن 'هذا عبث، ولم تكن لدي أية نية لإعفاء هتلر من مسؤوليته الشيطانية عن إبادة يهود أوروبا. هتلر هو المسؤول عن الحل النهائي لإبادة ستة ملايين يهودي، وهو الذي اتخذ القرار'.

لكنه أضاف أنه 'بالقدر نفسه، فإنه من العبث تجاهل الدور الذي أداه المفتي، الحاج أمين الحسيني، مجرم الحرب، الذي بتشجيعه وتحفيزه لهتلر وريفنتروب وهملر وآخرين، ساهم في إبادة يهود أوروبا'. وادعى نتنياهو في تزوير واضح للحقائق التاريخية، كعادته، أن 'توجد أدلة كثير على ذلك، وبضمنها شهادة نائب آيخمان خلال محاكمات نيرنبرغ، ليس الآن، وإنما بعد الحرب العالمية الثانية'.

وتابع نتنياهو أن 'المفتي أدى دورا باتخاذ قرار إبادة يهود أوروبا. ويحظر تجاهل أهمية دوره. وكرر المفتي الاقتراح على السلطات التي كان على علاقة معها، وفي مقدمتهم هتلر، إبادة يهود أوروبا. وقد رأى بذلك حلا مناسبا للمسألة الفلسطينية. وكان المفتي أحد المبادرين لإبادة يهود أوروبا المنهجية وكان شريكا ومستشارا لآيخمان وهتلر في تنفيذ هذه الخطة'.

وبعد هذا التزوير الكبير لحقائق التاريخ، قال نتنياهو إن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، 'يعظّم شخصية المفتي'، واعتبر أن 'ثمة أهمية للاعتراف بالحقائق التاريخية وعدم تجاهلها، لا بالأمس ولا اليوم'.

وأردف نتنياهو أنه سيطالب وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، خلال لقائهما في برلين غدا بالضغط على عباس 'ليتوقف عن التحريض' الذي اعتبر أنه 'مصدر العنف'.

وفي أعقاب خطاب نتنياهو أمام المؤتمر الصهيوني العالمي المنعقد في القدس ومزاعمه، أجمع المؤرخون الإسرائيليون على زيف أقوال نتنياهو وشددوا على أن هتلر وضع مخطط 'الحل النهائي' لإبادة اليهود قبل لقائه مع المفتي.

كذلك قالت الحكومة الألمانية اليوم إن مسؤولية المحارق النازية تقع على الألمان، وقال شتيفن زايبرت، الناطق باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، حين سئل عن تصريحات نتنياهو، إن 'كل الألمان يعرفون تاريخ القتل الاجرامي العرقي الذي قام به النازيون وأدى إلى الانفصال عن الحضارة ألا وهو المحارق النازية".

وأضاف أن 'هذا يدرس في المدارس الألمانية وعن حق ويجب عدم نسيانه أبدا. لا أجد مبررا لتغيير رؤيتنا للتاريخ بأي شكل. نعرف أن مسؤولية هذه الجريمة ضد الإنسانية مسؤولية ألمانية... هي مسؤوليتنا نحن".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018