اعتقال عاملين في مصلحة السجون بسبب قتل المهاجر الإريتري

اعتقال عاملين في مصلحة السجون بسبب قتل المهاجر الإريتري

اعتقلت السلطات الإسرائيلية مساء أمس الأربعاء، عاملين في مصلحة السجون الإسرائيلية، أحدهما ضابط، وشخصان آخران، على خلفية مقتل المهاجر الإريتري، هبطوم زرهوم، في محطة القطار المركزية في بئر السبع.

وأظهرت نتائج تشريح جثة المهاجر أنه مات بسبب الرصاصات التي تلقاها وليس بسبب ضربه والتنكيل به بعد إطلاق النار عليه وسقوطه أرضًا. وبحسب نتائج التشريح، أصيب زرهوم بثماني رصاصات، فيما قال حارس الأمن في المحطة إنه أطلق رصاصة واحدة عليه، وفي حال صدقت رواية حارس الأمن، ستضطر الشرطة لفحص مصدر الرصاصات السبع الأخرى.

وأكدت نتائج التشريح أن الرصاصات قتلت المهاجر بعد أن سببت له أضرارًا جسيمة في الحجاب الحاجز والكبد والرئتين والأمعاء، وكسور متعددة في الأضلاع، وبسبب سقوطه أرضًا نزف الكثير من الدماء ومات على إثر ذلك.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في منطقة الجنوب إن المعتقلين سيعرضون اليوم على المحكمة، "وستطلب النيابة العامة إطلاق سراحهم بشروط مقيدة وليس تمديد اعتقالهم، كذلك من المتوقع اعتقال أشخاص آخرين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018