لجنة الطاقة الذرية الإسرائيلية تؤيد الاتفاق مع إيران

لجنة الطاقة الذرية الإسرائيلية تؤيد الاتفاق مع إيران

عبرت لجنة الطاقة الذرية الإسرائيلية عن موقف داعم للاتفاق النووي بين القوى العالمية الكبرى وإيران واعتبرت أن الاتفاق يمنع إيران من إمكانية تطوير سلاح نووي.

وكشفت صحيفة "هآرتس" على موقعها الالكتروني، مساء اليوم، عن هذا الموقف للجنة الطاقة الذرية، وقالت إن مندوبيها عبروا عنه خلال مداولات داخلية أجراها جهاز الأمن الإسرائيلي وتناول تبعات الاتفاق.

ويأتي موقف لجنة الطاقة الذرية مناقضا لموقف السياسيين الإسرائيليين وخصوصا رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو.

ولفتت الصحيفة إلى أن موقف لجنة الطاقة الذرية الإسرائيلية يتعلق بالجوانب التقنية للاتفاق الذي يمنع تطوير قنبلة نووية إيرانية، وليس بتبعات رفع العقوبات عن إيران.  

ويشار إلى أن لجنة الطاقة الذرية مسؤولة عن مراقبة الأنشطة النووية الإسرائيلية، بما في ذلك مفاعل ديمونا النووي ومنشأة "ناحال شوريك" النووية، وتشكل هيئة استشارية لشؤون الذرة للحكومة الإسرائيلية. وخبراء اللجنة مسؤولين كانوا طوال السنوات الماضية مسؤولين عن تحليل المعلومات التقنية، السرية والمعلنة، المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني، وقياس الفترة الزمنية التي تستغرق إيران لصنع قنبلة ذرية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على موقف اللجنة قوله إن اللجنة تعتمد على القدرات التحليلية وقدرات المراقبة للجنة الدولية للطاقة الذرية للبرنامج النووي الإيراني، وأنه في حال خرق إيران للاتفاق فإنه سيكون بإمكان اللجنة الدولية كشفه بسهولة.   

رغم ذلك، عقبت لجنة الطاقة الذرية الإسرائيلية بأن موقفها كما جاء في تقرير الصحيفة "لم يتم قوله أبدا من قبل مسؤول مخول بالتحدث باسم لجنة الطاقة الذرية". 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018