مرة ثالثة خلال 4 أيام: ظنوه عربيا فقتلوه

مرة ثالثة خلال 4 أيام: ظنوه عربيا فقتلوه

للمرة الثالثة خلال 4 أيام يقتل أشخاص في إسرائيل، بعد أن ظن مطلقو النار أن الحديث عن عربي.

وأطلق جنود إسرائيليون النار على مستوطن يهودي في شارع 'يرمياهو' في القدس، مساء أمس الأربعاء، ظنا منهم أنه فلسطيني ينوي تنفيذ عملية بعد محاولته خطف سلاح جندي.

وبحسب التحقيقات الأولية للشرطة فإن جنديين كانا ينويان الصعود إلى إحدى الحافلات عندما اشتبكا مع شخص هبط منها.

وادعى الجنديان أن الشخص هاجمهما، وحاول خطف سلاح أحدهما، وعندها أطلقا عليه النار، فقتل على الفور.

ووصل إلى المكان أفراد منظمة 'تشخيص ضحايا الكوارث'، معتقدين أن الحديث عن محاولة تنفيذ عملية طعن، إلا أنه تبين لهم أن الحديث عن قتيل يهودي.

يذكر في هذا السياق أن الشرطة اعتقلت يوم أمس، الأربعاء، 4 مشتبهين يهود بتهمة المشاركة في عملية سحل (لينش) المواطن الإرتري هبتوم زرهوم، ظنا منهم أنه حاول تنفيذ عملية الأحد الماضي في محطة الحافلات المركزية في بئر السبع.

وفي سياق ذي صلة، أطلق شرطي إسرائيلي رصاصات قاتلة، السبت الماضي، على شاب يهودي في 'بات يام' جنوب يافا، ظنا منه أن الحديث عن شاب عربي ينوي تنفيذ عملية طعن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018