نتنياهو: على الأردن والفلسطينيين إعلان عدم خرق الوضع القائم بالأقصى

نتنياهو: على الأردن والفلسطينيين إعلان عدم خرق الوضع القائم بالأقصى
نتنياهو ووزير الخارجية الألماني في برلين، اليوم

اعتبر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أنه من أجل تهدئة الأوضاع الأمنية المتوترة في البلاد يتعين على الأردن والفلسطينيين تبرئة الاحتلال الإسرائيلي من خرق الوضع القائم في المسجد الأقصى.

وذكرت صحيفة "هآرتس" على موقعها الالكتروني، أن نتنياهو قال خلال لقائه مع وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فدريكا موغيريني، في برلين اليوم، الخميس، إن جزءا من الخطوات لتهدئة الوضع الأمني هو أنه على حكومة الأردن والسلطة الفلسطينية نشر إعلان يوضحان فيه أن الوضع القائم في المسجد الأقصى لم يُخرق.

ويبدو أن الجانب الأميركي لا يصدق أقوال نتنياهو حول عدم خرق الوضع القائم في الأقصى، إذ قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، جون كيربي، إنه خلال لقاء نتنياهو وكيري جرى البحث في أفكار "مفيدة" لخطوات بإمكان إسرائيل تنفيذها من أجل التوضيح أنها لا تعتزم تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى. ويذكر أن اقتحامات المستوطنين وجماعات اليمين المتطرف الإسرائيلي للمسجد الأقصى شكلت الشرارة التي أدت لاندلاع الهبة الفلسطينية الحالية.

وقال موظف حكومي إسرائيلي رفيع المستوى للصحيفة إن "عامل التفجير الأساسي الآن هو جبل الهيكل. وهذا يحول القضية إلى قضية دينية واسعة أكثر وتدخل فيها جماهير بأكملها ولذلك فإن الجهد الخاص يُبذل في هذا المجال".

وادعى هذا الموظف أن "الوضوح هنا هام جدا على ضوء الأكاذيب التي تُنشر. ويجب تنفيذ خطوات للتوضيح أن الوضع القائم ما زال على حاله، ولم يتغير ولن يتغير. وجزء من هذه الخطوات هي التصريحات".

والتقى نتنياهو اليوم مع وزير الخارجية الألماني، فراك فولتر ستاينماير. ويتوقع أن يجتمع وزراء خارجية دول الرباعية الدولية، الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، في فيينا غدا من أجل البحث في التصعيد الأمني في البلاد.

وصرح كيري إثر الاجتماع مع نتنياهو أنه "يمكنني أن أقول عن المشاورات إنها منحتني شيئا من التفاؤل الحذر بإمكان طرح شيء على الطاولة خلال الأيام المقبلة" من أجل "تهدئة الوضع والمضي قدما".

وأعرب عن ثقته بأن "مختلف الأطراف يرغبون في المساهمة في التهدئة" مبديا أمله في "أن يتحقق ذلك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018