نتنياهو يخضع للمستوطنين ويصادق على البناء في مستوطنة "إيتمار"

نتنياهو يخضع للمستوطنين ويصادق على البناء في مستوطنة "إيتمار"
مستوطنة إيتمار

بعد أسبوع من فك الاعتصام أمام بيته، خضع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لطلبات المستوطنين، وصادق على منح تصاريح لبيوت تم بناؤها في مستوطنة إيتمار، والسماح ببناء مؤسسات تعليمية في المستوطنة، وعدم السماح ببناء بيوت أخرى.

ورغم إمكانية إثارة حفيظة المجتمع الدولي واعتراضه على القرار، صادق نتنياهو على "خطة تطوير المدينة"، والتي بموجبها طلب المستوطنون السماح ببناء مدارس ورياض أطفال وأماكن عامة للجمهور، وكذلك منح موافقات لبيوت بنيت بغير تصاريح.

وكانت "خطة تطوير المدينة" أحد أهم أهداف المستوطنين عند إقامتهم خيمة الاحتجاج أمام منزل نتنياهو، ونجح يوسي داغان، رئيس المجلس الاستيطاني شومرون، في تحصيل هذا المطلب، لكنه مصاب بخيبة أمل بسبب عدم منحهم تصاريح لبناء المزيد من الوحدات السكنية في المستوطنة.

وقال المجلس الاستيطاني في تعقيب على القرار إن الموافقة هزيلة ولا ترتقي لمستوى توقعات المستوطنة، "الموافقات للبيوت المبنية فقط صودق عليها كذلك في فترة تجميد الاستيطان، أي أن نتنياهو لم يأت بجديد، ومنع البناء هي أزمة حقيقية سببتها الحكومة الحالية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018