إلكين يدعم نصب كاميرات في الأقصى لخدمة الأمن ويحرض على التجمع

إلكين يدعم نصب كاميرات في الأقصى لخدمة الأمن ويحرض على التجمع

قال عضو الكنيست عن حزب الليكود، زئيف إلكين، صباح اليوم الأحد إن نصب كاميرات أمن في المسجد الأقصى كنتيجة لتفاهمات مع الفلسطينيين يخدم قوات الأمن الإسرائيلية أكثر من أي جهة أخرى، وواصل التحريض على نواب التجمع في الكنيست متهما إياهم بتصعيد الأوضاع.

وذكر إلكين في مقابلة مع موقع 'يديعوت أحرونوت' العبري إن نصب كاميرات أمن في المسجد الأقصى يخدم قوات الأمن الإسرائيلية بالدرجة الأولى، إذ يمنحهم إمكانية مراقبة داخل المسجد الأقصى على مدار الساعة ومعرفة من 'يثير الشغب' ويهاجم قوات الأمن.

وواصل إلكين التحريض على نواب التجمع في الكنيست والحركة الإسلامية الشمالية متهمًا إياهم بتصعيد الأوضاع في القدس والمسجد الأقصى وتحريض الشبان على تنفيذ العمليات، وقال إن النواب العرب 'يعلمون جيدًا ثمن تحريضهم ونتائجه، لكنهم مستمرون به'.

اقرأ أيضًا| نتنياهو: المسلمون فقط يصلون بالأقصى وغير المسلمين يزورونه

وأكد إلكين على دعمه لقرارات نتنياهو حول التفاهمات الأخيرة مع السلطة الفلسطينية والمملكة الأردنية، قائلًا إن هذه القرارات تساعد على حفظ الأمن وتهدئة الأوضاع ووقف ما أسماه 'موجة الإرهاب'.

 وقال إلكين إنه بعد فترة من الزمن يمكن للجميع زيارة المسجد الأقصى، وإنه يأمل أن يستطيع اليهود بعد فترة من الدخول إلى الأقصى والصلاة هناك لأنه 'المكان الأكثر قدسية لليهود'، لكن وفق اتفاق دولي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018