يعالون يتجه لواشنطن لبحث "حزمة التعويضات" عن الاتفاق النووي

يعالون يتجه لواشنطن لبحث "حزمة التعويضات" عن الاتفاق النووي
وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون

توجّه وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون، فجر اليوم الاثنين، إلى الولايات المتحدة الأميركية، للقاء نظيره الأميركي، آشتون كارتر، لبحث حجم حزمة المساعدات العسكرية التي ستمنحها أميركا لإسرائيلـ تعويضًا عن الاتفاق النووي الإيراني.

ونقلت صحيفة 'هآرتس' عن مصدر في وزارة الأمن الإسرائيلية قوله إن زيارة يعالون لأميركا ضرورية للغاية، خاصة وأنها ستبحث حزمة التعويضات التي ستمنحها أميركا لإسرائيل تعويضًا عن الاتفاق النووي الإيراني، بالإضافة إلى بحث العلاقات الأمنية الإسرائيلية- الأميركية.

وقالت الصحيفة في وقت سابق، إن حجم المساعدات الأمنية الأميركية لإسرائيل سيرتفع إلى مليار دولار في العام الواحد، وتعد هذه الزيارة استمرارًا للمحادثات بشأن المساعدات، وتمهيدًا لزيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، للقاء الرئيس الأميركي براك أوباما، الشهر المقبل.

اقرأ أيضًا| زيادة المساعدات الأمنية الأميركية لإسرائيل بمليار دولار سنويا

وقبل نحو أسبوعين، أكد رئيس هيئة أركان الجيش الأميركي، جوزيف دانفورد، خلال لقاء جمعه بيعالون أن العلاقات العسكرية الإسرائيلية- الأميركية، غير متعلقة بالعلاقات الدبلوماسية ببين البلدين، وأن العلاقات العسكرية ستبقى متينة.

وقال دانفود إنني 'على علم بأن العلاقات العائلية بين أميركا وإسرائيل تشهد تحسنًا وتراجعًا في بعض الأحيان، إلّا أن العلاقات العسكرية بين البلدين ستبقى متينة'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018