دعوات لمقاطعة "الطاولات المستديرة" في تل أبيب

دعوات لمقاطعة "الطاولات المستديرة" في تل أبيب

بدأت حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) حملة جديدة، تدعو فيها الطباخين العالميين الـ26، الذين يتوقع حضورهم حدث 'الطاولات المستديرة' في مدينة تل أبيب الشهر القادم، لمقاطعة الحدث تحت عنوان 'أخرجوا الأبرتهايد من لائحة الطعام'.

ودعت الحملة رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى مراسلة الطباخين العالميين الذين ينوون القدوم إلى تل أبيب، والضغط عليهم لمقاطعة الحدث الذي تموله الحكومة الإسرائيلية وبلدية تل أبيب وعدة شركات فاعلة في المستوطنات، والطلب منهم عدم الاشتراك في منح شرعية للأبرتهايد الإسرائيلي وتلميع صورته أمام العالم.

وأرسلت الحركة رسالة إلى الطباخين وقع عليها فلسطينيون وإسرائيليون ونشطاء في الحملة، جاء فيها 'نطلب منك إعادة النظر في المشاركة في هذا الحدث الذي هدفه الرئيسي استعمال المطبخ للتغطية على ممارسات إسرائيل وانتهاكها حقيق الفلسطينيين، نطلب منك إلغاء مشاركتك حتى يصبح مكان للجميع حول الطاولة'.

وذكرت الحركة في الرسالة التي أرسلتها كذلك أن مشروع 'الطاولات المستديرة' هو جزء من برامج الحكومة الإسرائيلية لتلميع صورتها، 'إحضار الطباخين العالميين ليست ملائمة في الوقت الذي تضطهد فيه الحكومة الإسرائيلية الفلسطينيين بشدة، الفلسطينيون الذين يتظاهرون من حريتهم في المناطق التي تحتلها إسرائيل'.   

وشددت الحركة في رسالتها على التصريحات العنصرية التي يطلقها زعماء إسرائيل، وأن هذه التصريحات وصلت إلى درجات 'مخيفة وغير مسبوقة'، وأشارت إلى المجازر الإسرائيلية التي ترتكب ومنها قتل نحو 500 طفل في قطاع غزة. كذلك ذكرت الحركة التعامل المهين للحكومة الإسرائيلية مع الفلسطينيين في الداخل ومحاولات اقتلاعهم من أرضهم كجزء من التطهير العرقي.

وكتبت الحركة في رسالتها 'في الوقت الذي تسافرون فيه إلى تل أبيب، هناك 7 مليون لاجئ فلسطيني لا يملكون حق العودة لبيوتهم، ومع أن إسرائيل تسوق 'الطاولات المستديرة' كمبادرة لتقارب الثقافة بين الشعوب، هي في الحقيقة تحاول تلميع صورتها والتغطية على جرائمها بحق الفلسطينيين وانتهاك حقوقهم، ومن ضمنها الحق في الأكل، نحن ندعوكم لعدم استعمال مواهبكم في تلميع صورة إسرائيل، إنما لفضح جرائمها'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


دعوات لمقاطعة "الطاولات المستديرة" في تل أبيب