الشرطة تمنع أعضاء الكنيست رسميا من دخول الحرم المقدسي

الشرطة تمنع أعضاء الكنيست رسميا من دخول الحرم المقدسي

في رسالة بعث بها إلى رئيس الكنيست، يولي إدلشطاين،أعلن القائم بأعمال المفتش العام للشرطة الإسرائيلي، بنتسي ساو، أنه يمنع كافة أعضاء الكنيست من الدخول إلى الحرم المقدسي حتى إشعار آخر.

وجاء في رسالته أن دخول أعضاء الكنيست في هذا الوقت سيؤدي إلى زيادة التوتر في الحرم المقدسي.

وكتب ساو في رسالته أن منع أعضاء الكنيست من دخول الحرم المقدسي يأتي استنادا إلى وجهة نظر المستشار القضائي للحكومة، والجهات الأمنية التي تدعي أن "دخول أعضاء الكنيست إلى الحرم المقدسي في هذه الأيام سيؤدي إلى زيادة حدة التوتر، وقد يكون له تأثير على الوضع الأمني في القدس وفي باقي المناطق".

كما كتب في رسالته أنه بموجب صلاحياته، واستنادا إلى وجهة نظر المستشار القضائي للحكومة، قرر منع دخول أعضاء الكنيست إلى الحرم المقدسي حتى إشعار آخر.

تجدر الإشارة إلى أن قرار الشرطة يأتي بعد شهر من قرار رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، المنع الجارف لكافة أعضاء الكنيست من الدخول إلى الحرم المقدسي.

كما تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن النائب د. باسل غطاس رفض الامتثال لقرار نتنياهو، ودخل الحرم المقدسي، الأسبوع الماضي، ليكشف عن استمرار اقتحامات المستوطنين للحرم وأداء الصلاة فيه، تحت حماية قوات الاحتلال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018