استطلاع: نتنياهو فشل بمواجهة التدهور الأمني وليبرمان الأنسب

استطلاع: نتنياهو فشل بمواجهة التدهور الأمني وليبرمان الأنسب

أظهر استطلاع جديد أجري لصالح القناة العاشرة الإسرائيلية ونشرته مساء اليوم الجمعة أن معظم المواطنين اليهود يعتقدون أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، فشل في مواجهة أو “معالجة” ما وصفوه بـ”موجة الإرهاب” الأخيرة، فيما قال أكثر من الثلث إنهم يعتقدون بأن أفيغدور ليبرمان هو الشخصية الأنسب لمواجهة الأوضاع الأمنية الراهنة.

وشمل الاستطلاع عينية تمثيلية للمواطنين اليهود بلغت 504 مستطلعا، إذ منح 2 في المئة فقط من المستطلعين نتنياهو التقييم الأعلى (1010) في مواجهته للعمليات الأخيرة، فيما منحه 10 في المئة (خمسة أضعاف) التقييم الأدنى 010.

وقال 10 في المئة إنهم يمنحون نتنياهو التقييم 210 فيما منحه 14 في المئة التقييم المتوسط أي 510، ومنحه 15 في المئة التقييم 610. وبذلك يكون قد منح 40 في المئة من المستطلعين تقييما أعلى من 510، فيما المعدل العام لا يتجاوز 4.510 أي الفشل.

وردا على سؤال من الأنسب من بين الشخصيات السياسية لمواجهة العمليات الأخيرة، حصل رئيس حزب “يسرائيل بيتينو” المتطرف، أفيغدور ليبرمان، على تأييد 39 في المئة من المستطلعين، يليه في المكان الثاني نتنياهو بحصوله على تأييد 16 في المئة من المستطلعين، فيما حصل وزير التربية والتعليم ورئيس حزب “البيت اليهودي” المتطرف، نفتالي بينيت، على تأييد 15 في المئة، وحصل وزير الأمن الحالي، موشيه يعالون، على تأييد 13 في المئة.

أما رئيس المعارضة وقائمة “المعسكر الصهيوني، يتسحاق هرتسوغ، فقد حصل على تأييد 11 في المئة من المستطلعين، وحصل رئيس حزب “يش عتيد”، يائير لبيد، على تأييد 5 في المئة من المستطعلين فقط.

وردا على سؤال حول الموقف من اقتحام اليهود للمسجد الأقصى كمسبب لاندلاع العمليات الأخيرة، قال 42 في المئة إنهم يعارضون السماح لليهود الصلاة في المكان المقدس، فيما قال 36 في المئة إنهم يؤيدون صلاة اليهود فيه، فيما تجنب 22 في المئة الإجابة على السؤال.