سائق حافلة الجند يحاول إلصاق التهمة بسائق فلسطيني

سائق حافلة الجند يحاول إلصاق التهمة بسائق فلسطيني
صورة من المكان

لقيت جندية إسرائيلية مصرعها وأصيب عشرات آخرون بجروح متفاوتة، ثلاثة منهم وصفت حالتهم بالحرجة، في انقلاب حافلة مصفحة اليوم الخميس شرق مدينة رام الله في الضفة الغربية، كان ممتلئة بجنود الاحتلال الإسرائلي.

وادعى سائق حافلة الجند إن سبب الحادثة هو سيارة فلسطينية تجاوزته مسرعة، اضطر معها للانحراف عن مساره، الأمر الذي سبّب انقلاب الحافلة. وأن سائق السيارة الفلسطينية هو من دفعه للانحراف المفاجئ الذي أدّى لانقلاب السيارة.

وهرعت طواقم الإسعاف معززة بقوات كبيرة من شرطة الاحتلال ومروحيات عسكرية لمكان الحادثة، وتم التأكيد على أن ركاب الحافلة جميعهم جنود.

وقالت مصادر طبية إن القتيلة لم تستطع الخروج من الحافلة بعد انقلابها، فيما استطاع الباقون الخروج، وحاليُا تبلغ حصيلة الإصابات 48 إصابة، ثلاثة منها حرجة، والباقزن بين متوسطة وطفيفة. 

وعلى صعيد آخر، قال وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون، صباح اليوم الخميس، إن قوات الاحتلال الإسرائيلية اعتقلت مؤخرًا 800 فلسطيني في الضفة الغربية، ومنهم من اعتقلوا إداريًا.

وقال يعالون في تصريحاته، إن الكثير من الأسئلة تطرح حول 'موجة الإرهاب' الأخيرة وعن طرق محاربتها، البعض يسأل عن منع العمال الفلسطينيين من دخول الأراضي الإسرائيلية، وآخرون يسألون إذا ما كان هدم بيوت منفذي العمليات يشكل قوة ردع في وجه الآخرين. وصرح يعالون أن 'أولئك الذين يطلبون استخدام القوة المفرطة الآن، كلامهم غير مبني على تفكير أو دراسة جيدة'.  

وذكر يعالون أن الوضع اليوم مشابه للوضع أيام العدوان على قطاع غزة، وانتقد كل الأصوات التي تطالب الحكومة الإسرائيلية باجتياح الضفة الغربية، 'سمعنا من يطالب بالاجتياح، الإبادة والتدمير أقوال غير مسؤولة ولا تتعامل مع لب الموضوع، هذه شعارات فارغة'.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019


سائق حافلة الجند يحاول إلصاق التهمة بسائق فلسطيني

سائق حافلة الجند يحاول إلصاق التهمة بسائق فلسطيني