ساو: التحقيق في قضية حرق عائلة دوابشة ضمن الأولويات

ساو: التحقيق في قضية حرق عائلة دوابشة ضمن الأولويات
منزل عائلة دوابشة بعد إحراقه

قال القائم بأعمال المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، بنتسي ساو، إنه متفائل جدا بشأن إمكانية الوصول إلى منفذي جريمة إحراق عائلة دوابشة في قرية دوما.

وفي حديثه مع صحيفة 'هآرتس'، قال ساو إن التحقيق في قضية إعدام ثلاثة من أبناء عائلة دوابشة حرقا لا يزال ضمن سلم أولويات الشرطة.

وقال أيضا، خلال جولة في القدس المحتلة، إن هذا الملف لا يزال على طاولة محققي الوحدة المركزية والشاباك، وأنه يجري تفعيل أدوات كثيرة جدا في هذا التحقيق، مشيرا إلى أنه متفائل بشأن هذا الملف.

اقرأ أيضًا | مهلة 20 يومًا للرد على التماس التجمع بشأن الدوابشة

وبحسبه فإنه في السنة الأخيرة عملت قوات أمن كثيرة على منع الإرهاب اليهودي، وبضمن ذلك اللجوء إلى الاعتقال الإداري ليهود مشتبهين في نشاطهم ضمن عصابات 'جباية/دمغة الثمن'.

وادعى ساو أن الشرطة الإسرائيلية تبذل جهدها في الكشف ومنع أعمال إرهابية يهودية. كما ادعى أنه حصل تراجع بنسبة 72% في نطاق الاعتداء على الممتلكات الفلسطينية.

 تجدر الإشارة إلى أن التحقيقات في قضية ذات صلة بالإرهاب اليهودي لا تزال تحتل العناوين، في اليومين الأخيرين، وذلك بسبب الكشف المتدرج البطيء لتفاصيل القضية.

وبعد يوم واحد من التقارير الإسرائيلية التي تحدثت عن تطور ملموس في 'قضية إرهاب يهودي' خطيرة، اتضح مساء أمس، الثلاثاء، أن هناك تطورا جديدا في التحقيق.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن الحديث عن 'حادثة هي الأخطر بين الحوادث التي وقعت في السنوات الأخيرة'. وقد فرض أمر منع نشر جارف على تفاصيل القضية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية