وزراء أوروبيون يلغون زيارات لإسرائيل لرفضهم لقاءات بالقدس المحتلة

وزراء أوروبيون يلغون زيارات لإسرائيل لرفضهم لقاءات بالقدس المحتلة

ألغى نائب المستشار النمساوي، راينهولد ميترلهنر، زيارة مقررة إلى إسرائيل، لرفضه لقاء وزير إسرائيل لأن مكتب الأخير في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، أن وزير العلوم والتكنولوجيا الإسرائيلي، أوفير أكونيس، أبلغ ميترلهنر، الذي يتولى منصب وزير العلوم والتكنولوجيا النمساوي أيضا، أنه إذا استمر في رفضه اللقاء معه في مكتبه في الشيخ جراح فإن اللقاء بينهما لاغ.

وسبق ذلك إلغاء زيارة وزير الخارجية البلجيكي، ديديه رايندرس، لإسرائيل، بعد أن أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الذي يتولى حقيبة الخارجية أيضا، أنه يرفض استقبال رايندرس بسبب دوره في قرار الاتحاد الأوروبي بوسم منتجات المستوطنات في الأسواق الأوروبية.

وكان مقرر أن يزور ميترلهنر إسرائيل يوم الأحد المقبل، والتقاء مسؤولين إسرائيليين، بينهم أكونيس، من أجل التباحث في التعاون العلمي. لكن الحكومة النمساوية أعلنت رفضها عقد لقاء مع ةوير إسرائيلي في الأراضي المحتلة عام 1967، وقالت إن الوزير مستعد للقاء أكونيس في أحد الفنادق في القدس الغربية أو في مقر الكنيست.

بدوره أعلن أكونيس أنه في حال عدم عقد اللقاء في مكتبه في الشيخ جراح فإنه لاغ.

ويشار إلى أن مكاتب ثلاثة وزراء إسرائيليين موجودة في الشيخ جراح، وهم وزراء البناء والإسكان، الأمن الداخلي، والعلوم، إضافة إلى مقر القيادة القطرية للشرطة. كذلك فإن مقر وزارة القضاء الإسرائيلية موجود في شارع صلاح الدين في القدس المحتلة. 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية