نائب وزير الأمن الإسرائيلي يتبرع بالمال لبناء "الهيكل الثالث"

نائب وزير الأمن الإسرائيلي يتبرع بالمال لبناء "الهيكل الثالث"
نشطاء "معهد الهيكل" في أحد الاقتحامات للأقصى

تبرع نائب وزير الأمن الإسرائيلي، ايلي بن دهان، بمبلغ 50 ألف شيكل لمنظمة "معهد الهيكل"، الذي ينشط من أجل بناء ما يسمى ب"الهيكل الثالث" في الحرم القدسي ومكان المسجد الأقصى وقبة الصخرة.

وقالت صحيفة "هآرتس" على موقعها الالكتروني، اليوم الأربعاء، إن بن دهان وزوجته قدما هذا التبرع في العام 2010 عندما كان يتولى رئاسة المحاكم الدينية في إسرائيل. ويذكر أن بن دهان هو نائب في الكنيست عن حزب "البيت اليهودي" ومستوطن ويحمل أفكارا عنصرية متطرفة جدا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة نفسها، التي تعبر عن معارضتها لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي، تمول "معهد الهيكل" بصورة غير مباشرة. ففي العام 2013 حصل هذا المعهد اليميني المتطرف على تبرع معترف به لغرض خصم الضرائب من منظمتين أميركيتين. وتبرعت بالمبلغ الأول، بقيمة 180 ألف شيكل منظمة One Israel Fund، وبالمبلغ الثاني بقيمة عشرة آلاف دولار تبرعت به منظمة Temple Institute ومقرها في ولاية تكساس.

وتنشط منظمة "معهد الهيكل" منذ عشرات السنين في قلب البلدة المدينة في القدس المحتلة. وتأسست في العام 1987 على أيدي المدعو يسرائيل أريئيل. وتدعو هذه المنظمة إلى "إعادة موضوع ’الهيكل’ إلى واجهة الفكر اليهودي ودفع الانشغال اليومي بهذا الموضوع".

وفي إطار نشاطه هذا، صنع "معهد الهيكل" عدد كبير من "أدوات القداسة" وبنى مجسما "للهيكل"، يظهر فيه أنه يحل مكان المسجد الأقصى وقبة الصخرة.

إلى جانب ذلك، فإن هذا المعهد نشيط في جهاز التعليم وبموافقة وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية ومقابل الحصول على المال. ومن بين فعالياته، توزيع مكعبات على التلاميذ في المدارس من أجل أن يبنوا مجسما "للهيكل"، كما يعرض مسرحية جول الموضوع أمام التلاميذ.

وجاء في الموقع الالكتروني لهذه المنظمة أن "المعهد يرى أهمية عليا لانشغال أعداد متزايدة من اليهود في الدراسة والعمل في الأمور المرتبطة بالهيكل، انطلاقا من أن المعهد هو مركز الحياة اليهودية ويشكل علاقة حية بين شعب إسرائيل وأبيه الذي في السماء".

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من أن دولة إسرائيل تدعي أنها تعارض تغيير الوضع القائم في الحرم القدسي، إلا أنها تساعد في تمويل نشاط "معهد الهيكل" وتزوده بشابات للعمل فيه في إطار خدمتهن الوطنية. وأضافت الصحيفة أن المعهد يحصل على ميزانيات من وزارة التربية والتعليم، وخلال السنوات الخمس الماضية تلقى ميزانيات كهذه بحجم 2.2 مليون شيكل. 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"