إسرائيل تحذر حزب الله من الرد على اغتيال القنطار

إسرائيل تحذر حزب الله من الرد على اغتيال القنطار

وجه ضباط في الجيش الإسرائيلي تحذيرا إلى الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، من قيام الحزب بالرد على اغتيال عميد الأسرى اللبنانيين المحررين، سمير القنطار، من خلال قصف المبنى الذي تواجد فيه في ريف دمشق، الأسبوع الماضي.

ورجح المحلل العسكري في موقع 'يديعوت أحرونوت الالكتروني، رون بن يشاي، اليوم الخميس، أن التحذير الإسرائيلي يدل على أن الجيش يأخذ تهديد نصر الله بالرد، بخطاب ألقاه في أعقاب اغتيال القنطار، على محمل الجد ويستعد بما يتلاءم مع هذه التقديرات.  

ونقل بن يشاي عن ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي استغرابهم من تعهد نصر الله بشكل علني بالرد على اغتيال القنطار والثأر من إسرائيل. ولوّح الضباط الإسرائيليون بأن حزب الله سيكون مخطئا إذا اعتقد أن الرد على اغتيال القنطار سيكون بدون رد إسرائيلي.

وكان حزب الله قد رد على مقتل ستة مقاتلين من صفوفه، بينهم جهاد مغنية، وكذلك ضابط إيراني، مطلع العام الجاري، بشن هجوم في مزارع شبعا أسفر عن مقتل ضابط وجندي إسرائيليين.

وهدد الضباط بالرد على أي هجوم ينفذه حزب الله، سواء من الأراضي السورية أو اللبنانية أو في دولة في العالم أو داخل إسرائيل.

ويشار إلى أن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب في صفوف قواته عند الحدود مع لبنان وفي هضبة الجولان السورية المحتلة، ودعا المزارعين الإسرائيليين في هذه المناطق إلى البقاء بعيدا عن المنطقة الحدودية.  

 وفي بداية الأسبوع الحالي سقط صاروخ في منطقة الجليل الغربي تم إطلاقه من جنوب لبنان، لكن الجيش الإسرائيلي رجح أن حزب الله لا يقف وراء إطلاق الصاروخ وإنما تنظيم فلسطيني. 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة