تحت بند "تطوير الزراعة": تحويل 70 مليون شيقل للمستوطنات

تحت بند "تطوير الزراعة": تحويل 70 مليون شيقل للمستوطنات

قامت وزارة الزّارعة الإسرائيليّة، الأسبوع السّابق بتحويل مبلغ 70 مليون شيقل للمستوطنات الإسرائيليّة على أراضي الضّفّة الغربيّة، وذلك تحت بند 'التّطوير الزّراعيّ'. هذا ما كشفته صحيفة 'هآرتس'، الصّادرة اليوم الأربعاء.

وقد تمّ اقتطاع هذا المبلغ لوزارة الزّراعة، ضمن اتّفاقيّة ائتلافيّة تمّ توقيعها في آب-أغسطس المنصرم، مع حزب 'البيت اليهوديّ'.

وفي عام 2015، تمّ تحويل مبلغ 250 مليون شيقل للمستوطنات الإسرائيليّة، بينما سيتمّ في عام 2016 تحويل مبلغ 100 مليون شيقل إضافيّة. وتندرج هذه الميزانيّات الكبيرة، تحت ما عرّفته الوزارة الإسرائيليّة: 'إنشاء بنى تحتيّة وطنيّة، مبانٍ جماهيريّة ومِنَح محليّة أمنيّة في الضّفّة الغربيّة'.

حصّة وزارة الزّراعة الإسرائيليّة من هذه الميزانيّات، التي وُزِّعت ما بين الوزارات المختلفة، كانت 70 مليون شيقل.

وقد أشارت صحيفة 'هآرتس' أنّ تلاعبًا في معايير تلقّي الميزانيّات قد وقع بغية إدخال مستوطنات، لا تندرج ضمن من تستحقّ تلقّي الميزانيّة. وفازت بمثل هذه التّغييرات مستوطنات مثل كريات أربع، بيت إيل، عمانوئيل ودروميم، إذ دخلت قائمة مستحقّي الميزانيّة بفضل التّغييرات التي أُدخلت عمدًا.

فيما يلي نُدرج قائمة، بتوزيع الحصص ما بين المستوطنات من ميزانيّة وزارة الزّراعة الإسرائيليّة:

مستوطنة كريات أربع – 1 مليون شيقل، تُخصّص لشقّ طريق مسلك إلى 'الحرم الإبراهيميّ' في الخليل!
مستوطنة إلكناه: 2 مليون شيقل – تُخصّص لإقامة متنزّه وقاعة!
مستوطنة بيت إيل: 1.5 مليون شيقل لـ'تحسين واجهة' المستوطنة!
مستوطنة عمانوئيل: 1 مليون شيقل، تُخصّص من أجل 'تطوير مركز سياحيّ حريديّ قرويّ'!
مستوكنة كدوميم: 2 مليون شيقل، تُخصّص لإقامة متنزّه وتطوير الحيّ القديم فيه!

ويشير التقرير إلى أنّ الوزارة خصّصت أيضًا المزيد من الملايين بميزانيّاتها لتستثمرها في المشاريع الاستيطانيّة في قلب الضّفّة الغربيّة، مثل تخصيص 4 مليون شيقل تحت بند 'خطّة استراتيجيّة للزراعة' في الضّفّة الغربيّة؛ 5 مليون شيقل لمستوطنات ما يُمسّى بـ 'مجلس إقليميّ هشومرون'، تحت بند 'خطّة إقليميّة لتطوير المبادرات القرويّة'؛ 1.6 لمستوطنات 'ماطيه يمين' لتطوير السّياحة؛ 1.4 مليون شيقل لتطوير 'واجهات' المستوطنات.

وجلب تحويل الميزانيّات هذه لحالة رضا بين قيادة المستوطنين، دفعت جزءًا منهم، مثل رئيس مستوطنة 'كدوميم'، حننئيل دوراني، بأن يبعث بشكر خاصّ للوزير أريئيل، بدعاية من على صفحات جريدة المستوطنين 'مكور ريشون'، مثنيًا على 'جهوده الجبّارة بتعزيز الاستيطان ودعمه'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية