عسقلان: وفاة المشتبه بتنفيذ عملية الطعن متأثرًا بجراحه

عسقلان: وفاة المشتبه بتنفيذ عملية الطعن متأثرًا بجراحه

توفي المشتبه بتنفيذ عملية الطعن صباح اليوم الأحد في مدينة أشكلون (عسقلان)، وهو طالب لجوء من السودان، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها جراء إطلاق النار عليه من قبل جنود الجيش الإسرائيلي، بعد تنفيذه عملية الطعن حسب ادعائهم.

وأعلنت وفاة طالب اللجوء في مستشفى 'برازيلاي' في المدينة، وقالت مصادر طبية في المستشفى، إنه أصيب في مواضع كثيرة في جسده وفقد الكثير من دمائه، ولم يستطع الأطباء إنقاذ حياته.

وتصر الشرطة الإسرائيلية على ادعاء أن عملية الطعن حصلت على خلفية قومية، رغم كون المشتبه بتنفيذها مواطنًا أجنبيًا وقدم طلبًا للجوء في إسرائيل.  

وأصيب جندي إسرائيلي بجروح طفيفة إثر تعرضه للطعن بالقرب من محطة الحافلات المركزية في مدينة أشكلون (عسقلان). وكانت الشرطة رجحت أن الطعن تم على خلفية قومية، لكنها تحقق الآن في جميع الاتجاهات.

وفي غضون ذلك، تواصل دوريات الشرطة في جنوب البلاد عمليات بحث عن منفذ عملية طعن امرأة يهودية في مدينة رهط أمس. وأصيبت المرأة بجروح طفيفة في عنقها.

اقرأ أيضًا| عسقلان: اعتقال طالب لجوء إريتري بعد طعنه جنديا

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الشرطة اطلعت على صور التقطتها كاميرات 'وأظهرت اتجاهات فرار' منفذ عملية الطعن. وقال شهود عيان أن منفذ عملية الطعن كان ملثما، ويُعتقد أنه فلسطيني دخل إلى إسرائيل من دون تصريح.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة